fcb.portal.reset.password

ميغيل رويز- نادي برشلونة

نجح برشلونة في العودة بنقاط الفوز من استاد إل مولينون على حساب سبورتنيغ خيخون بعدما انتصر عليه، في المباراة التي دارت بينهما مساء الأربعاء، بنتيجة 3-1، وهو لقاء مؤجل على الجولة 16 من الليغا.

 

الشوط الأول

دخل برشلونة المباراة مهاجما منذ البداية في محاولة لافتتاح التسجيل مبكرا، وضغط بشكل كبير على مضيفه، الذي أرغم على التراجع للخلف وتضييق المساحات وضرب حراسة مشددة على نجوم البلاوغرانا.

وأمام هذه الخطة الدفاعية المحكمة، وجد النجم ليونيل ميسي الحل في الدقيقة 25، حيث تلاعب بمدافع سبورتينغ خيخون قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة من خارج منطقة الجزاء، لم ينجح حارس خيخون في صدها، وهو الهدف رقم 300 للأسطورة ميسي في الدوري الإسباني الممتاز.

وعكس مجريات اللقاء، قاد لاعبو المدرب ألبيلاردو هجوما مضادا سريعا في الدقيقة 27، وتبادلوا الكرات فيما بينهم، ليفلح المهاجم كاسترو في تعديل النتيجة بعد متابعته لكرة عرضية جميلة، بيد أن النادي الكاتالوني لم ييأس، حيث وقع ميسي في الدقيقة 31 على الهدف الثاني له ولفريقه، بعد أن استغل تمريرة من زميله سواريز أسكنها في سقف المرمى.

وكان نيمار قريبا من إحراز الهدف الثالث للبلاوغرانا، لكن تسديدته الجميلة اصطدمت بالقائم، وعاد النجم البرازيلي قبل نهاية مجريات الشوط الأول، ليقود هجوما سريعا حيث تلاعب بمدافعي الفريق المضيف، وسدد كرة مرت قريبة من المرمى.

 

الشوط الثاني

واصل نجوم برشلونة ضغطهم على دفاع سبورتينغ خيخون بهدف توسيع الفارق وضمان الفوز، خصوصا عبر الثلاثي الرائع ميسي وسواريز ونيمار.

ونجح البلاوغرانا في الحصول على ركلة جزاء بعد تعرض نيمار للعرقلة داخل المنطقة، لكن لويس سواريز لم يفلح في ترجمتها أمام تألق الحارس إيفان كوبلار، الذي صدها ببراعة.

وفي الدقيقة 67، انسل النجم الأوروغوياني من الجهة اليسرى لمنطقة جزاء خيخون، ونجح في مراوغة مدافع سبورتينغ قبل أن يسدد كرة محكمة في الزاوية البعيدة للحارس كوبلار مسجلا الهدف الثالث للبارصا، بعد ذلك عمد نجوم برشلونة إلى تبادل الكرة وإرهاق خصمهم والتحكم في نسق اللعب، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة.

الرجوع الى أعلى الصفحة