fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

سحق برشلونة ضيفه أتلتيك بيلباو بسداسية نظيفة مساء الأحد في قمة الجولة الأولى من مرحلة إياب الليغا، ليعزز حظوظه في استعادة موقعه على قمة جدول الترتيب.

فبعد الأمسية الاحتفالية التي عاشها عشاق البلاوغرانا عندما استقبلوا ليو ميسي استقبال الأبطال بمناسبة تتويجه بالكرة الذهبية الخامسة، استمتعت الجماهير الحاضرة في الكامب نو بعرض كروي من الطراز الرفيع تخللته ثلاثية أخرى من توقيع لويس سواريز، بينما تناوب كل من النجم الأرجنتيني وزميله البرازيلي نيمار ولاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش على هز الشباك.

وافتتح صاحب القميص رقم 10 باب التسجيل منذ الدقيقة الثالثة، حيث نجح في ترجمة ركلة الجزاء المبكرة التي أعلنها الحكم بعد طرد الحارس إيرايسوز على إثر عرقلة لويس سواريز داخل المنطقة المحرمة. وبعد نصف ساعة من اللعب، ضاعف نيمار تقدم أصحاب الأرض مستغلاً تمريرة عرضية رائعة من المهاجم الأوروغوياني، الذي رفع بدوره النتيجة إلى ثلاثة بُعيد انطلاق الشوط الثاني.

وبينما أضاف راكيتيتش الرابع في الدقيقة 62 بعد سلسلة مراوغات مذهلة من نيمار، عاود سواريز هز الشباك مرتين في المراحل الأخيرة من عمر المباراة، محتفلاً بالهاتريك الثالث له مع برشلونة هذا الموسم والرابع في رصيده منذ انضمامه إلى النادي الكاتالوني، رافعاً في الوقت ذاته سجله إلى 18 هدفاً في الليغا ليستعيد بذلك موقعه في صدارة هدافي الدوري، متقدماً على زميله نيمار وثنائي ريال مدريد رونالدو وبنزيمة (16 لكل منهم).

وبهذا الفوز، رفع برشلونة رصيده إلى 45 نقطة ليتمكن من استرجاع مقعده في المركز الثاني خلف المتصدر المؤقت أتليتيكو مدريد (47)، علماً أن البلاوغرانا مازالت تنتظره مباراة مؤجلة ضد سبورتينغ خيخون عن الجولة 16 بسبب مشاركة الفريق في كأس العالم للأندية خلال شهر ديسمبر الماضي.

وبعد سداسية الأحد، سيطوي برشلونة وأتلتيك بيلباو صفحة الليغا ليركز الفريقان على المعركة المقبلة التي ستدور رحاها بينهما ضمن ربع نهائي كأس ملك أسبانيا، حيث ستقام مباراة الذهاب في سان ماميس يوم الأربعاء القادم، بينما يستضيف الكامب نو لقاء الإياب في 27 من هذا الشهر.


الرجوع الى أعلى الصفحة