عشر لحظات خالدة في الطريق إلى لقب الليغا

- بداية مثايلة: استهل برشلونة الموسم على نحو رائع عندما عاد بالفوز من بيلباو في في المباراة الأولى (0-1) بفضل هدف حاسم من لويس سواريز. وبعد ذلك، حقق الفريق ثلاثة انتصارات متتالية، ضد كل من مالقة (1-0) وأتلتيكو مدريد (1-2) وليفانتي (4-1).

- سواريز ونيمار يستلمان دفة القيادة في غياب ميسي. بسبب الإصابة التي ألمت به ضد لاس بالماس (2-1)، اضطر ليو ميسي إلى الغياب عن المنافسات لمدة شهرين تقريباً. بيد أن زميليه اضطلعا بقيادة الفريق في سكة الانتصارات، حيث سجل سواريز خلال تلك الفترة ما لا يقل عن 10 أهداف مقابل 9 ي رصيد نيمار.


-

- ملحمة الكلاسيكو في بيرنابيو. لا شك أن تلك اللحظة كانت هي الأقوى في موسم البلاوغرانا. فقد تمكن الفريق الكاتالوني من العودة بانتصار تاريخي كبير من عقر دار غريمه التقليدي بفضل هدفين من سواريز، وآخرين من نيمار وإنيستا آخر (0-4).

- عودة ميسي. عاد الأرجنتيني إلى أجواء المنافسة خلال المباراة ضد ريال مدريد، حيث دخل الشوط الثاني، قبل أن يستعيد مكانه في التشكيلة الأساسية خلال المواجهة التالية ضد ريال سوسيداد، حيث سجل آخر الأهداف في فوز البلاوغرانا (4-0) على ضيفه الباسكي.

- في أعقاب الفوز بكأس العالم للأندية، واصل فريق لويس إنريكي العزف على إيقاع الانتصارات، حيث أودع أربعة أهداف نظيفة في مرمى ريال بيتيس في الكامب نو لينهي السنة محتفلاً بخماسية تاريخية.

- فوز آخر ضد أتلتيكو مدريد. بعد انتصاره في عقر دار الكولتشونيروس خلال مباراة الذهاب بملعب فيسنتي كالديرون، كرَّر برشلونة نفس النتيجة أمام فريق دييغو سيميوني في الكامب نو، ليعزز موقعه في الصدارة التي لم يفرط فيها منذ ذلك الحين.


- سجل غير مسبوق. حطَّم برشلونة رقماً قياسياً تاريخياً في إسبانيا، حيث حقق 32 فوزاً مقابل 7 تعادلات خلال 39 مباراة متتالية في كل المنافسات.

- انتفاضة الأبطال. منذ سقوطه الأخير أمام فالنسيا في الجولة 33، نفض البلاوغرانا تماماً غبار النتائج السلبية التي تكبدها في مطلع شهر أبريل، حيث استعاد الفريق نشوة الانتصارات إلى أن وصل بسلام إلى منصة التتويج، محافظاً على نظافة شباكه طيلة المباريات الخمس الأخيرة، التي سجل فيها ما لا يقل عن 24 هدفاً، بعدما دك حصون ديبورتيفو لاكورونيا (0-8) وبيتيس (0-2) وغرناطة (0-3) خارج الديار وسبورتينغ خيخون (6 -0) وإسبانيول (5-0) في الكامب نو.


- خماسية نظيفة في الديربي قبل موعد الحسم النهائي. في مباراته الأخيرة على ملعب الكامب نو هذا الموسم، واجه برشلونة جاره إسبانيول الذي دك حصونه بخماسية نظيفة في موقعة الديربي، ليصل إلى الجولة الأخيرة ومصيره بين يديه.

- برشلونة بطلاً لإسبانيا وسواريز هدافاً لليغا. قاد المهاجم الأوروغوياني الفريق الكاتالوني للظفر بلقب الدوري في الجولة الأخيرة، بعد أن سجل ثلاثية شخصية في مرمى المضيف غرناطة، ليتوج البلاوغرانا بطلاً لليغا برصيد 91 نقطة، بينما أحرز صاحب القميص رقم 9 جائزة الحذاء الذهبي بعدما رفع رصيده إلى 40 هدفاً.

[[BOTOVERMELL::league champions 2015/16 special++::http://www.fcbarcelona.com/league-champions-2015-2016::HOR::::NO-TRACKING::::::]]