fcb.portal.reset.password

ميغيل رويز- نادي برشلونة

في كل مرة يسجل فيها ميسي هدفا في مرمى الخصوم إلا وينجح في تحطيم رقم قياسي جديد في مسيرته الحافلة، حيث أفلح في تدوين هدفه 300 الأسبوع الماضي في مرمى سيلتا فيغو في منافسات الدوري، وعاد ليخلق الحدث أيضا خلال المباراة التي جمعت البلاوغرانا بمضيفة أرسنال، برسم دوري أبطال أوروبا.

 

التسجيل في مرمى سيتش حارس أرسنال

خلال المباريات الست التي لعبها ضد الحارس بيتر سيتش، لم يفلح ميسي في إحراز هدف في مرماه، وفي أرض الأرسنال، لكن النجم الأرجنتيني وضع حدا لصيامه هذا ونجح في تدوين هدفين، خلال مباراة يوم الثلاثاء، في ملعب المدفعجية، حيث هزم العملاق سيتش في مناسبتين.

 

التسجيل في لندن وفي مباراة دور خروج المغلوب بعد الذهاب والإياب

نجح ميسي في زيارة شباك مانشستر يونايتد في ملعب ويمبلي خلال نهائي دوري أبطال أوروبا سنة 2011، لكنه لم يفلح في إحراز هدف في مرمى خصم إنجليزي في العاصمة البريطانية في دور خروج المغلوب.

وخلال المباريات الست الماضية، 4 ضد تشيلسي و2 ضد أرسنال، لم يصل ميسي إلى مرمى الخصوم في لندن، لكن هذا الأمر لم يستمر لمدة أطول، وأفلح ليو في الدقيقة 73 يوم 23 فبراير 2016 من دك حصون المدفعجية بهدفين اثنين.

 

أكبر حصيلة تهديفية في دوري أبطال أوروبا

نجح نجوم البلاوغرانا في إحراز 82 هدفا في دوري أبطال أوروبا، وهو ما يجعلهم النادي الأكثر تهديفا في أوروبا ضد 25 فريقا آخرا.

 

الهدف رقم 10000

بالنظر إلى المعدل التهديفي الكبير الذي يبصم عليه لاعبو برشلونة كل سنة، ليس غريبا أن يفلح ميسي في تدوين الهدف رقم 10000 في تاريخ النادي الكاتالوني، وبالمناسبة فإن ليو هو من أحرز كذلك الهدف رقم 9000.

الرجوع الى أعلى الصفحة