ميغيل رويز- نادي برشلونة

قال لويس إنريكي، بعد سقوط برشلونة في أنويطا "لم نقل إطلاقا أننا فزنا بالليغا"، خصوصا أن الفارق بين البلاوغرانا 76، ومطارده أتلتيكو مدريد 73، تقلص إلى 3 نقاط فقط، بينما يبتعد ميسي ورفاقه بأربع نقاط عن ريال مدريد 72، وهو ما يعني أن التنافس عاد من جديد بين الأندية الثلاثة للظفر بقلب الدوري المحلي، ومصير النادي الكاتالوني بين يديه إن على مستوى فارق النقاط أو أفضلية المواجهات المباشرة.

ولازال المتنافسون الثلاثة يواصلون تقدمهم في منافسات دوري أبطال أوروبا، حيث فاز برشلونة على أتلتيكو مدريد في ذهاب ربع النهائي في الكامب نو، بانتظار مواجهة الإياب في فيسنتي كالديرون، بينما انهزم ريال مدريد في ألمانيا أمام مضيفه فولفسبورغ بهدفين دون رد.

وأمام برشلونة ست مباريات قبل إسدال الستار على الليغا، حيث يستقبل على أرضه في 3 مواجهات أمام كل من فالنسيا وخيخون وإسبانيول، ويلعب بعيدا عن الكامب نو الثلاث الأخرى ضد كل من ديبورتيفو لاكورونيا وبيتس وغرناطة، أما أتلتيكو مدريد فيستقبل على أرضه أربعة خصوم وهم غرناطة ومالقة ورايو فاليكانو وسيلتا، ويسافر لمواجهة أتلتيك بيلباو وليفانتي، من جهته يحتصن استاد سنتياغو بيرنابيو مبارتين للريال ضد فياريال وفالنسيا، بينما يرحل نجوم زيدان للقاء كل من خيتافي ورايو فاليكانو وريال سوسيداد وديبوتيفو لاكورونيا.