2006-2016: عقد من الإنجازات التاريخية في عروس المسابقات الأوروبية

مر ما لا يقل عن تسع سنوات وعشرة أشهر و24 يوماً بين ملحمة باريس ضد أرسنال في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 17 مايو 2006 والخسارة الأخيرة في ملعب فيسنتي كالديرون التي حكمت على برشلونة بتوديع عروس مسابقات القارة العجوز من ربع النهائي يوم 13 أبريل 2016.

باريس وروما ولندن وبرلين، أربع مدن انضمت إلى تاريخ النادي في السنوات العشر الماضية، حيث حقق الفريق الكاتالوني أربعة ألقاب أوروبية أبهر بها العالم بأسره.

فخلال المواسم الأحد عشر الأخيرة، تمكن البلاوغرانا دائماً من تجاوز مرحلة المجموعات في دوري الأبطال. وبالإضافة إلى المواسم التي تربع فيها على عرش أندية القارة العجوز (2006 و2009 و2011 و2015)، كان الفريق حاضراً بقوة دائماً في مراحل خروج المغلوب. فبينما توقفت مغامرته عند عتبة ثمن النهائي في موسم 2006/07، بلغ البلاوغرانا المربع الذهبي مواسم 2007/08، 2009/10، 2011/12 و2012/13، في حين لم يودع المسابقة من دور الثمانية إلا في مناسبتين، كانت كلتاهما على يد أتلتيكو مدريد: 2013/14 و2015/16.

صحيح أن الحسرة على الإقصاء مازالت عالقة في أذهان الجماهير، لكن الموسم المقبل سيشكل فرصة جديدة لإثبات مكانة برشلونة وقوته على الساحة القارية، بينما يملك الفريق حظوظاً وافرة لإنهاء الموسم الحالي بثنائية غالية، علماً أنه يواصل تربعه على صدارة الليغا بفارق ثلاث نقاط عن أتليتيكو مدريد وأربع عن ريال مدريد، وذلك على بعد ست جولات فقط من النهاية، علماً أنه متفوق أيضاً على مطارديه الاثنين في نتيجة المواجهات الثنائية، بينما سيلاقي إشبيلية في نهائي كأس الملك أواخر الشهر المقبل.