fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

تعادل برشلونة بهدف لمثله مع مضيفه فالنسيا مساء الأربعاء على ملعب ميستايا في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا ليتأهل إلى موقعة حسم اللقب بفوزه 8-1 في إجمالي المباراتين.

وبفضل هدف التعادل الذي سجله مهاجم الفريق الرديف كابتوم في الأنفاس الأخيرة من عمر اللقاء، كانت فرحة البلاوغرانا مضاعفة هذه الليلة، حيث حقق فريق لويس إنريكي رقماً قياسياً جديداً في تاريخ النادي الكاتالوني، رافعاً رصيده إلى 29 مباراة متتالية دون تجرع مرارة الهزيمة في طريقه إلى الاحتفال بتذكرة العبور إلى نهائي كوبا دل ري للمرة السادسة في آخر ثمانية أعوام.

شوط لكل فريق

خاض برشلونة مباراة الإياب بتشكيلة غير معتادة. فبينما فضل لويس إنريكي إراحة كل من برافو وبيكيه وسيرخيو بوسكيتس وألفيس وأردا توران وإنييستا وسواريز وميسي ونيمار وماسكيرانو وألبا، الذين لم يسافروا مع الفريق إلى ميستايا، أشرك المدير الفني ثلاثة لاعبين من خماسي الفريق الرديف الذي اصطحبه إلى فالنسيا، حيث لعب سامبر منذ البداية في حين دخل كل من كابتوم وكامارا في آخر مراحل الشوط الثاني.

ورغم سيطرة البلاوغرانا على مجريات اللعب، إلا أن فالنسيا تمكن من استغلال أفضل فرصة أتيحت له قبل استراحة ما بين الشوطين، حيث افتتح نيغريدو باب التسجيل لأبناء غاري نيفيل في الدقيقة 39 على إثر انفراده بالحارس تير شتيغن الذي نجح في التصدي لمحاولته الأولى لكن الكرة ارتدت منه لتتهيأ أمام المهاجم الأسباني الذي أودعها بسهولة في شباك فارغة.

وفي الشوط الثاني، كاد أصحاب يضاعفون تقدمهم لولا براعة شتيغن الذي تصدى لركلة حرة مباشرة، قبل أن يتمكن كابتوم من تعديل النتيجة عند الدقيقة 84 في أول لمسة له بعد دخوله، ليكون بذلك عريس أمسية شهدت تمديد سلسلة النتائج الإيجابية التي حصدها منذ مطلع العام الجديد.

الرجوع الى أعلى الصفحة