fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

كان التعادل سيد الموقف في مباراة ذهاب دور الـ32 بين برشلونة ومضيفه فيلانوفينسي مساء الأربعاء.

فقد نجح أصحاب الأرض في إحداث المفاجأة بعدما حافظوا على شباكهم نظيفة طيلة المباراة، بينما لم يتمكنوا من إحراج حارس البلاوغرانا ماسيب لتنتهي المواجهة بلا أهداف وسط فرحة عارمة بين لاعبي ومشجعي الفريق المضيف.

ودخل لويس إنريكي هذا اللقاء بتشكيلة يغيب عنها ليو ميسي وأندريس إنييستا وسيرجي روبيرتو ورافينيا بسبب الإصابة، فيما فضل إراحة كل من نيمار ولويس سواريز وجيرارد بيكيه وسيرخيو بوسكيتس وكلاوديو برافو وخافيير ماسكيرانو، حيث أشرك منير وساندرو معاً في خط الهجوم، كما اعتمد على رباعي الفريق الرديف المتمثل في غومباو وسامبر وإيتور وكابتوم، بينما اضطلع أدريانو بحمل شارة الكابتن علماً أنه لعب في مركز غير مألوف، حيث تولى قيادة خط الوسط الهجومي.

ليلة تاريخية لأصحاب الضيافة

بمناسبة هذه المواجهة، أضيف 8000 مقعد مؤقت في مدرجات ملعب فيلانوفينسي لزيادة الطاقة الاستيعابية الأصلية التي لا تتجاوز 3000 متفرج، وذلك من أجل الاستجابة للطلبات الكثيرة على التذاكر، كما تم وضع عشب جديد لتوفير أحسن الظروف لإجراء المباراة، التي أقيمت أمام مدرجات مليئة عن آخرها.

ورغم السيطرة المطلقة التي فرضها برشلونة خلال مختلف مراحل المباراة، حيث بلغت نسبة استحواذه على الكرة ما لا يقل عن 75%، إلا أن التسرع أمام المرمى واستماتة أصحاب الأرض في الدفاع عن شباكهم حالا دون تغيير النتيجة، مما يحتم على البلاوغرانا الفوز في مباراة الإياب بعد أسبوعين على ملعب الكامب نو.


الرجوع الى أعلى الصفحة