بمجرد إعطاء صافرة البداية، بادر نجوم النادي الكاتالوني بالهجوم على شباك خصمهم، فنجح لويس سواريز في افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 8، ولم تمض سوى لحظات حتى سجل ميسي الهدف الثاني للبلاوغرانا، فجاء الدور على نيمار ليوقع على الهدف الثالث، وهي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول.


وفي النصف الثاني من المباراة، أضاف باكو ألكاسير الهدف الرابع، قبل أن يضع النجم الشاب رافينها بصمته الخاصة، ويفلح في تدوين هدف أكثر من رائع حين تلاعب بدفاع نادي الأهلى قبل أن يضع الكرة في الشباك، مختتما خماسية أبناء لويس إنريكي.

 

Més resums de partit del FC Barcelona