fcb.portal.reset.password

إنييستا يحمل كأس الأبطال | MIGUEL RUIZ - FCB

غصت جنبات ملعب ثاني بن جاسم في الدوحة بالجماهير التواقة لحضور مباراة الأبطال بين الأهلي السعودي وبرشلونة، الذي حل في زيارة تاريخية للعاصمة القطرية، للقاء عشاقه في منطقة الخليج.


وشهد فندق الشيراتون طيلة صباح الاثنين حركة غير عادية، حيث توافد عشاق برشلونة منذ الساعات الأولى إلى مكان إقامة ميسي ورفاقه، وكلهم رغبة في لقاء نجومهم والتقاط الصور والتوقيعات وتأريخ هذه اللحظة الخاصة من نوعها. وكانت الابتسامات تعلو وجوه كل الحاضرين، حيث عبر عدد منهم عن فرحتهم الكبيرة بتواجد الفريق الأول لبرشلونة في العاصمة القطرية.


وبمجرد دخولهم إلى الملعب، لقي نجوم البلاوغرانا استقبالا حارا من كل الجماهير، وعاش كل الحاضرين لحظة مؤثرة كان بطلها ليو ميسي ومرتضى أحمدي، الطفل الأفغاني الذي حظي بشهرة واسعة من خلال صورته التي ظهر فيها وهو يداعب الكرة بقميص أرجنتيني من البلاستيك يحمل الرقم 10، فقد تمت دعوة الطفل ودخل إلى استاد الغرافة وهو ممسك بيد نجمه المفضل ليو ميسي.


ومع إعطاء صافرة البداية، بادر نجوم النادي الكاتالوني بالهجوم على شباك خصمهم، فنجح لويس سواريز في افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 8، ولم تمض سوى لحظات حتى سجل ميسي الهدف الثاني للبلاوغرانا، فجاء الدور على نيمار ليوقع على الهدف الثالث، وهي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول.


وفي النصف الثاني من المباراة، أضاف باكو ألكاسير الهدف الرابع، قبل أن يضع النجم الشاب رافينها بصمته الخاصة، ويفلح في تدوين هدف أكثر من رائع حين تلاعب بدفاع نادي الأهلى قبل أن يضع الكرة في الشباك، مختتما خماسية أبناء لويس إنريكي، الذي اغتنم الفرصة لتجريب أكبر عدد من اللاعبين.


من جهته، أفلح النادي السعودي في تقليص الفارق، حيث سجل عمر عبد الرحمان ركلة جزاء قبل أن يفلح زميله في الفريق مهند عسيري في التدوين على ثنائية، ليعلن بعدها الحكم على نهاية المباراة بنتيجة 5-3، وبالتالي فوز ميسي ورفاقه بكأس الأبطال.


وعبرت الجماهير عن سعادتها برؤية نجوم البلاوغرانا عن قرب والاستمتاع بطريقة لعبهم الفريدة، متمنية أن تسنح الفرصة مرة أخرى للنادي الكاتالوني للعودة إلى الخليج ولعب مباريات وإمتاع عشاق الفريق في هذه المنطقة.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة