ميسي وسواريز يحتفلان بأحد أهداف برشلونة هذا الموسم | MIGUEL RUIZ - FCB

 

أكد مدير الرياضات الاحترافية بنادي برشلونة، ألبرت سولير، أن إدارة البلاوغرانا تسعى إلى تمديد عقود ليو ميسي ولويس سواريز وإيفان راكيتيتش الذين يُعدون من الركائز الأساسية للفريق الأول.

وقال سولير ظهر الخميس في مؤتمر صحفي مع السكرتير الفني روبرت فرنانديز لتقييم حصيلة النادي في سوق الانتقالات الصيفية: "لدينا فريق يبعث على التفاؤل"، مضيفاً أن هذا هو الشعور السائد داخل فعاليات النادي "من الرئيس إلى المدرب".

ونوه ألبرت سولير بالعمل الذي أنجزه السكرتير الفني خلال الأشهر الأخيرة، حيث نجح في إعداد فريق "واعد للمستقبل، فريق يبعث على التفاؤل وقادر على مواصلة السير على سكة النجاحات الرياضية"، مضيفاً أن برشلونة تمكن من تعزيز صفوفه بالتعاقد مع ستة لاعبين من خلال إنفاق مبلغ إجمالي يبلغ 120 مليون يورو"، مبرزاً في الوقت ذاته مدى صعوبة إتمام صفقات هذا العام نظراً للإمكانات المالية الهائلة التي أصبحت تحظى بها أندية الدوري الإنكليزي الممتاز، التي "دخلت سوق الانتقالات بقوة"، على حد تعبير سولير.

وتعليقاً على الأسماء المنضمة حديثاً إلى الفريق الأول، أوضح ألبرت سولير أن الإدارة الفنية بحثت عن "لاعبين شباب وللمستقبل" حتى يكون للمدرب فريق "قادر على الحفاظ على نفس المستوى"، مضيفاً أن فلسفة عمل نادي برشلونة مازالت تعطي ثمارها، علماً أن "من بين لاعبي الفريق الأول الـ22 هناك تسعة من خريجي أكاديميتنا، بالإضافة إلى دينيس سواريز".

وفي السياق نفسه، قال السكرتير الفني للفريق الأول، روبرت فرنانديز، "لقد كان الأمر صعباً هذا الموسم، ولكن بعد سنتين أو أربع سنوات سيكون بإمكاننا أن نشهد ارتقاء عدد من لاعبينا الشباب إلى الفريق الأول".

وأوضح روبرت فرنانديز أن هناك لاعبين صاعدين "بقوة وتحدوهم رغبة كبيرة،" مؤكداً أن النادي سيعمل على تطوير مهاراتهم وصقل موهبتهم حتى يتسنى لهم الانضمام إلى الفريق الأول في المستقبل.