fcb.portal.reset.password

سيفتتح برشلونة مشواره في دوري الأبطال بملاقاة سلتيك يوم الثلاثاء 13 سبتمبر | MIGUEL RUIZ - FCB

 

يتأهب برشلونة لبدء مغامرة جديدة في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء 13 سبتمبر، عندما يستهل مشواره في المسابقة القارية بملاقاة ضيفه سلتيك غلاسكو، وهو نفس الفريق الذي افتتح أمامه المباريات التحضيرية لموسم 2016-2017. وفي المقابل، سينهي الفريق الكاتالوني مواجهاته في مرحلة المجموعات على ملعب كامب نو يوم 6 ديسمبر ضد بوروسيا مونشنغلادباخ، الفريق السابق لمارك أندريه تير شتيجن.

فيما يلي، لمحة على التغييرات التي طرأت على خصوم البلاوغرانا في دوري الأبطال:

سلتيك

شهد فريق برندان رودجرز العديد من التغييرات هذا الصيف. فقد خضع خط هجوم متصدر الدوري الاسكتلندي الممتاز إلى بعض التحسينات، حيث استعان عملاق غلاسكو بالنجم سكوت سينكلير، القادم من أستون فيلا، لمرافقة ثنائي الخط الأمامي غريفيث (صاحب 40 هدفاً في الموسم الماضي) وفورست. كما ضم سلتيك المهاجم الخطير موسى ديمبيلي من نادي فولهام الإنكليزي.

وفي المقابل، عوض الفريق رحيل سيبوفيتش إلى خيتافي بالتعاقد مع المخضرم كولو توري لدعم الدفاع، كما انضم إلى سلتيك بارك كل من

كريستيان جامبوا (ظهير) وكريستوفر آجير (لاعب وسط)، ودوروس دي فريس (حارس مرمى) وباتريك روبرتس (المعار من مانشستر سيتي) بينما سيستعين بثلاثة لاعبين شباب صعدوا للتو من فريق الشباب. ورغم التغييرات العديدة، إلا أن برندان رودجرز حافظ على العمود الفقري للفريق، الذي سيستمر في قيادته كل من الحارس غوردون والمدافعين أوكونيل ولوستيج، والكابتن سكوت براون والمخضرم غريفيث.

بوروسيا مونشنغلادباخ

عوض الفريق الألماني رحيل خمسة من لاعبيه بالتعاقد مع خمسة لاعبين جدد. ولعل الغياب الأكثر تأثيراً قد يتمثل في مغادرة نجم خط الوسط جرانيت شاكا. لكن المدرب أندريه شوبرت وجد في كريمر القادم من باير ليفركوزن أفضل بديل للاعب السويسري الذي انتقل إلى أرسنال. كما ضم بوروسيا مونشنغلادباخ إلى خط الوسط كلاً من توبياس ستروبل ولازلو بيني، الذي لا يتجاوز عمره 18 عاماً.

كما عزز خط الدفاع بالتعاقد مع الدنماركي فسترجارد، اللاعب السابق في صفوف فيردر بريمن والشاب مامادو دوكور، الذي لعب الموسم الماضي في الفريق الثاني لباريس سان جيرمان. أما الهجوم فلم يطرأ عليه أي تغيير، بفضل بقاء إبراهيما تراوري وأندريه هان ورافائيل، حيث سيرافقهم النجمان الخطيران تورغان هازار ولارس ستيندل.

مانشستر سيتي

مع وصول بيب غوارديولا إلى دفة الإدارة الفنية هذا الصيف، شهد خصم برشلونة الثالث في دور المجموعات العديد من التغييرات، حيث غادر الفريق الإنكليزي ما لا يقل عن 19 لاعباً. ولعل الغياب الأبرز يتمثل في رحيل الحارس جو هارت الذي انتقل إلى تورينو، بينما انضم دزيكو إلى روما بشكل نهائي بعدما لعب له على سبيل الإعارة خلال الموسم الماضي، في حين أعير سمير نصري إلى إشبيلية.

وفي المقابل، عزز مانشستر سيتي صفوفه بحارس برشلونة السابق كلاوديو برافو، بينما تقوَّى خط هجومه بمجيء الإسباني نوليتو والتعاقد مع البرازيلي غابرييل جيسوس، الذي سينضم إلى فريق غوارديولا في شهر يناير المقبل. كما ظفرت كتيبة السيتيزانس هذا الصيف بخدمات الجناح الألماني ليروي ساني ولاعب الوسط جوندوجان والمدافع جون ستونز.
الرجوع الى أعلى الصفحة