fcb.portal.reset.password

برشلونة يحل ضيفاً على أتلتيكو مدريد في قمة مباريات الجولة 24 من الليغا

في أجواء مختلفة تماماً عن تلك التي خيَّمت على لاعبي برشلونة وجماهيره نهاية الأسبوع الماضي، شد نجوم الفريق الكتالوني مساء السبت رحالهم إلى العاصمة الإسبانية مدريد، عشية مواجهة مضيفهم أتلتيكو في قمة الجولة 24 من الليغا.

فبعد الأيام العسيرة التي عاشها البلاوغرانا في أعقاب الهزيمة القاسية برباعية نظيفة أمام باريس سان جيرمان في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وكذلك خلال المباراة الماضية ضد ليغانيس التي لم يحسمها ميسي ورفاقه إلى بشق الأنفس في اللحظات الأخيرة (2-1)، عادت أجواء التفاؤل لتلقي بظلالها على فريق المدرب لويس إنريكي، الذي يملك فرصة ثمينة للتربع على صدارة الدوري مؤقتاً في انتظار ما ستسفر عنه موقعة فياريال وضيفه ريال مدريد، صاحب المركز الأول، الذي تعثر منتصف هذا الأسبوع في ميستايا أمام فالنسيا في المباراة المؤجلة عن الجولة 16.

معنويات عالية

ختم برشلونة استعداداته لموقعة فيسنتي كالديرون، حيث خاض البلاوغرانا تدريبه الأخير عصر السبت في المدينة الرياضية جوان غامبر. وبينما ضمت الرحلة إلى مدريد جل لاعبي الفريق الأول، يتواصل غياب كل من أردا توران وخافيير ماسكيرانو وأليش فيدال بداعي الإصابة، فيما لم توجَّه الدعوة إلى الحارس جوردي ماسيب لأسباب فنية.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده عشية المباراة، قال المدير الفني لويس إنريكي  إن "هذه المواجهة بالغة الأهمية بالنسبة لكلا الطرفين"، متوقعاً أن يكون سيناريو اللقاء "مختلفاً عن التعادل الأخير بين الفريقين في نصف نهائي كأس الملك"، مؤكداً في الوقت ذاته أن "هدفنا هو تقديم مباراة جيدة والفوز بالنقاط الثلاث".

يُذكر أن برشلونة يدخل موقعة الأحد وهو يحتل المركز الثالث برصيد 51 نقطة، خلف إشبيلية (52) الصاعد إلى المرتبة الثانية بعد فوزه مساء السبت بنتيجة 1-2 على جاره بيتيس في دربي عاصمة الأندلس، بينما لا يزال ريال مدريد، في الصدارة برصيد 52 نقطة، علماً أنه مقبل على مواجهة ساخنة في ملعب فياريال، سادس الترتيب، كما تنتظره مباراة مؤجلة في عقر دار سيلتا فيغو. وفي المقابل، يحتل أتلتيكو مدريد المرتبة الرابعة بفارق ست نقاط عن البلاوغرانا.

الرجوع الى أعلى الصفحة