fcb.portal.reset.password

 

تقاطرت وسائل الإعلام الإسبانية والدولية على مدينة برشلونة يوم الثلاثاء، حيث قدم الصحفيون والمصورون من مختلف أنحاء العالم إلى العاصمة الكاتالونية عشية قمة مباريات دوري أبطال أوروبا ضمن الجولة الثالثة من منافسات دور المجموعات بين البلاوغرانا وضيفه مانشستر سيتي.

وقد كان اليوم حافلاً بالنسبة للإعلاميين سواء في المدينة الرياضية جوان غامبر خلال الصباح أو بملعب الكامب نو في وقت لاحق، حيث مر بصالة المؤتمرات الصحفية كل من لويس إنريكي وجيرارد بيكيه وبيب غوارديولا وزاباليتا، قبل أن يُسدل الستار على فعاليات الثلاثاء بإجراء تدريب السيتيزنس الأخير فوق أرضية الملعب الذي سيستضيف المباراة.

وفي حديثه للصحفين، قال لويس إنريكي إن "بيب هو أفضل مدرب حالياً بالنسبة لي. أنا أحب هذا النوع من المدربين الذين يميلون إلى الفلسفة الهجومية"، مضيفاً أن مباراة الأربعاء تمثل "حافزاً كبيراً بالنسبة لنا، ليس فقط لما تنطوي عليه من صراع على المركز الأول ولكن أيضاً لأنها تجمعنا بفريق غوارديولا"، موضحاً في الوقت ذاته أن "مواجهة فريق يدربه صديق حميم أمر محفز دائماً".

وبدوره، كال بيكيه لغوارديولا عبارات المديح والثناء، حيث قال قلب دفاع البلاوغرانا في مؤتمره الصحفي عشية المباراة إن المدير الفني الكاتالوني "ترك بصمته في مسيراتنا جميعاً، حيث كانت فترته هنا نقطة تحول مفصلية. لقد قدم لنا الكثير، كما ساعدني كثيراً على المستوى الشخصي".

من جهته، أعرب غوارديولا عن سعادته بالعودة إلى ما وصفه "بيتي الثاني"، مشيداً بمدرب برشلونة الحالي لويس إنريكي. وقال المدير الفني الكاتالوني في مؤتمره الصحفي "نحن نلعب أمام أفضل فريق في العالم. إنه أفضل من فريقي في الهجمات المضادة. أنا سعيد لرؤية صديقي يحقق النجاح هنا وأتمنى أن يستمر على هذا المنوال لفترة طويلة".

وردا على سؤال حول الاستراتيجية الممكنة لإيقاف ميسي، قال بيب "لا يمكنني أن أطلب من مدافعي فريقي إيقاف موهبة ليو، لأن لا أحد باستطاعته ذلك". 
الرجوع الى أعلى الصفحة