fcb.portal.reset.password

إنييستا ونيمار سيضطلعان بقيادة هجمات الفريق في غياب ليو ميسي | MIGUEL RUIZ - FCB

سيكون برشلونة أمام تحد صعب في ألمانيا هذا المساء عندما يحل ضيفاً على مونشنغلادباخ في منافسات الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.

ويدخل الفريق الكاتالوني غمار هذه المعركة الكروية بهدف انتزاع الفوز من بوروسيا بارك ومواصلة تربعه على صدارة المجموعة الثالثة في صراعه على المركز الأول مع مانشستر سيتي الذي يملك بدوره ثلاث نقاط.

ويصل البلاوغرانا إلى مونشنغلادباخ على خلفية حصيلة إيجابية على الصعيدين الهجومي والدفاعي، حيث سجل فريق لويس إنريكي ما لا يقل عن 18 هدفاً مقابل اثنين فقط في شباكهم خلال المباريات الأربع الأخيرة، مُظهراً قدرة كبيرة على اختراق الشباك رغم غياب ليو ميسي بسبب الإصابة. وعلاوة على ذلك، يزخر رفاق الكابتن أندريس إنييستا بسجل مثالي خارج الكامب نو، حيث فازوا في آخر سبع مباريات خاضوها بعيداً عن قواعدهم، مسجلين 26 هدفاً مقابل هدف واحد فقط في مرماهم.

خصم "مهاب الجانب"

سيواجه الفريق الكاتالوني منافساً لم يسبق له أن قابله في دوري الأبطال. ويدخل بوروسيا مونشنغلادباخ هذه المباراة وهو يحتل المركز الرابع في البوندسليغا برصيد 10 نقاط. كما أن الهزيمة التي مُني بها ضد مانشستر سيتي في الجولة الأولى من دور المجموعات (4-0) من شأنها أن تزيد من خطورته، حيث من المتوقع أن يرمي بكل ثقله سعياً منه إلى البقاء في السباق على إحدى بطاقتي التأهل.

ويدرك لويس إنريكي جيداً مدى صعوبة موقعة هذه الليلة، حيث وصف مدرب البلاوغرانا معقل الخصم الألماني بالقلعة "المخيفة"، في إشارة واضحة إلى عدم سقوط الفريق الألماني على أرضه منذ 26 يناير الماضي، مضيفاً في مؤتمره الصحفي عشية المباراة إن مونشنغلادباخ "خصم مُهاب الجانب داخل قواعده. فحتى دون حيازة الكرة، بإمكانه الضغط عليك كثيراً".

كما حذَّر المدير الفني الإسباني من خطورة لاعبي شوبرت، الذين "عندما تكون الكرة في حوزتهم، فإنهم يعرفون ما يجب القيام به كما أنهم يلعبون جيداً، وبإمكانهم استغلال الأجنحة أيضاً، بالاعتماد على سرعتهم".

عودة بطل محلي

سيعيش مارك أندريه تير شتيغن أمسية خالدة اليوم الأربعاء عندما يواجه فريق مسقط رأسه، حيث أكد الحارس الألماني عشية اللقاء أنه ينتظر بفارغ الصبر لحظة دخوله أرض ملعب بوروسيا بارك لملاقاة زملائه السابقين في النادي الذي انضم إليه وهو في سن الرابعة قبل أن ينتقل إلى برشلونة عام 2014.

وقال تير شتيغن إن المباراة ضد مونشنغلادباخ "بالغة الأهمية"، مضيفاً أنها ستكون مواجهة "خاص جداً بالنسبة لي، ولكني أريد أن أستمتع بها وأنا أتطلع بفارغ الصبر للاستقبال الذي سيخصصه لي مشجعو بوروسيا مونشنغلادباخ".

ورغم ما ينطوي عليه اللقاء من شحنة عاطفية بالنسبة لحامي عرين البلاوغرانا، فإن تير شتيغن مركِّز بشكل كامل على المهمة التي تنتظره فوق أرض الملعب، حيث أوضح أنه يسعى إلى "تقديم أفضل أداء ممكن ومساعدة برشلونة على كسب النقاط الثلاث".

وعن الخصم الذي يعرفه حق المعرفة، شدد حامي عرين البلاوغرانا على ضرورة "الانتقال بالكرة بين الخطوط لتجنب ضغط المنافس"، مضيفاً في ختام حديثه أن بوروسيا مونشنغلادباخ "فريق يتميز بالقدرة على التأقلم مع مختلف الظروف، وعلينا أن نكون في قمة مستوانا إن نحن أردنا العودة من هنا بنقاط الفوز".


الرجوع الى أعلى الصفحة