ميسي يحتفل بإحرازه للهدف | MIGUEL RUIZ - FCB

الشوط الأول
دخل نجوم برشلونة المباراة وهم عازمون على انتزاع نقاط الفوز والعودة من جديد لسكة الانتصارات، حيث ضغط ميسي ورفاقه على مضيفهم أوساسونا من البداية، في حين اختار فريق خواكين كاباروس، التراجع للخلف وغلق الممرات وضرب حراسة لصيقة على ميسي وسواريز وإنييسا.


وكان سواريز قريبا من افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 8 بعدما تلقى تمريرة رائعة من ميسي، لكن تسديدته لم تكن بالدقة الكافية، وعاد لويزيتو في الدقيقة 13 لتهديد مرمى الحارس نوزيت، بيد أن كرته ارتطمت بالقائم، ولم تمض سوى لحظات قليلة حتى ظهر ميسي من بين المدافعين فانفرد بالحارس، الذي تألق في إيقاف تسديدة الأسطورة الأرجنتيني.


وفي الدقيقة 25 قاد لاعبو البلاوغرانا هجوما جميلا، فوصلت الكرة إلى ليو الذي نجح في الانفرد مرة أخرى بالمرمى، لكن الحارس أفلح في تحويل لمسة ميسي الساحرة إلى ركنية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

 

الشوط الثاني
واصل ميسي ورفاقه ضغطهم على أوساسونا واستحوذوا بشكل كبير على الكرة في وسط الميدان، ونجحوا في الدقيقة 59 في إيجاد الحل بقدم الهداف سواريز، الذي لم يجد أي صعوبة في إكمال تمريرة زميله ألبا داخل مرمى الفريق المضيف.


ولمنح وسط الميدان حيوية أكبر، أقحم المدرب إنريكي لاعبه الشاب دينيس سواريز مكان أردا توران في الدقيقة 65، ليعطي التغيير مفعوله في الدقيقة 72، حين مرر دينيس الكرة إلى المندفع من الخلف ألبا، هذا الأخير حولها بسرعة إلى ميسي، الذي أفلح في تدوين الهدف الثاني للنادي الكاتالوني.


وكعادته تألق ميسي وبصم على هدفه الثاني والثالث لبرشلونة بطريقة رائعة، حين تلاعب في الوقت المحتسب بدل الضائع بدفاع أوساسونا في منطقة الجزاء، قبل أن يسقط الحارس ويسدد الكرة داخل الشباك، مؤكدا عودة برشلونة بنقاط الفوز من ملعب آل سادار.