fcb.portal.reset.password

بثنائيته في سلتيك بارك، رفع ميسي رصيده إلى 100 هدف بقميص برشلونة في المنافسات الدولية | MIGUEL RUIZ - FCB

تمكن برشلونة من ضرب عصفورين بثنائية ليو ميسي مساء الأربعاء في سلتيك بارك. فبفوزه 0-2 في عقر دار بطل اسكتلندا، ضمن الفريق الكاتالوني بطاقة التأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة عشرة على التوالي، ومعها صدارة المجموعة الثالثة بشكل نهائي، مستفيداً في الوقت ذاته من مطارده مانشستر سيتي (1-1) مع بوروسيا مونشنغلادباخ، صاحب المركز الثالث.

وسجل النجم الأرجنتيني هدفاً في كل شوط ليقود رفاقه إلى العودة بصيد ثمين من غلاسكو. فقد كان فريق لويس إنريكي المستفيد الأكبر من حصيلة الجولة الخامسة، حيث رفع رصيده إلى 12 نقطة، معززاً الفارق إلى أربع نقاط عن أبناء بيب غوارديولا، الذين ضمنوا بدورهم الصعود إلى دور الـ16 بتأمين المركز الثاني، بعدما تجمد رصيد خصمهم الألماني عند خمس نقاط.

بداية مثالية

كما توقع جل المراقبين قبل المباراة، كان سيناريو موقعة سلتيك بارك مختلفاً تماماً عما شهده لقاء الذهاب في الكامب نو الذي انتهى بسباعية نظيفة للكاتالونيين. فمنذ صافرة البداية، أظهر أبناء برندان رودجرز تشبثهم بما تبقى لهم من حظوظ في المجموعة، حيث ضغطوا بقوة وكشروا عن أنيابهم مستغلين حماس جماهيرهم التي ملأت المدرجات بالأهازيج والصيحات.

بيد أن الضيوف تعاملوا مع الدقائق الأولى بذكاء، واستغلوا المساحات من خلال هجمات خاطفة بين ميسي ونيمار وسواريز. وبعد ضياع ثلاث فرص سانحة في البداية، تمكن صاحب القميص رقم 10 من افتتاح باب التسجيل في منتصف الشوط الأول مستفيداً من تمريرة في طبق من زميله البرازيلي، حيث دون الأرجنتيني اسمه على الهدف رقم 400 في رصيد برشلونة تحت إدارة لويس إنريكي.

ورغم محاولات سلتيك المستمرة لمعادلة النتيجة قبل الاستراحة، إلا أن الدفاع الكاتالوني كان بالمرصاد لجميع الهجمات، ولاسيما تسديدة موسى ديمبيلي التي تصدى لها تير شتيغن ببراعة. ومن جهته، كاد لويس سواريز يضاعف تقدم البلاوغرانا في الدقيقة 41 لكن ضربته الرأسية القوية وجدت في طريقها يد غوردون الذي ربما أبدع أفضل صدة في هذه الجولة.

وبعد عودة الفريقين من استراحة ما بين الشوطين، ضغط أصحاب الأرض بقوة في محاولة لمباغتة ضيوفهم، لكن دفاع برشلونة كان يقظاً مرة أخرى. وبينما أضاع ديمبيلي فرصة سانحة لإعادة الأمور إلى نصابها بضربة رأسية إثر انفراده بالمرمى، عاود ميسي هز الشباك في الدقيقة 55 ليقضي على آمال الاسكتلنديين. فبعد عرقلة لويس سواريز داخل المنطقة المحرمة، نجح الأرجنتيني في مضاعفة تقدم البلاوغرانا من نقطة الجزاء، رافعاً رصيده إلى 100 هدف بقميص برشلونة في المنافسات الدولية.

وبعد هذا الفوز، سيطوي الفريق صفحة دوري الأبطال، ليركز مباشرة على منافسات الليغا حيث تنتظره رحلة محفوفة بالمخاطر إلى سان سباستيان لملاقاة ريال سوسييداد هذا الأحد، بينما سيستضيف غريمه التقليدي ريال مدريد في مواجهة الكلاسيكو نهاية الأسبوع المقبل.


الرجوع الى أعلى الصفحة