fcb.portal.reset.password

عاد ميسي ليمنح رفاقه نقاط الفوز بهدف حاسم في الأنفاس الأخيرة

قلب برشلونة الوضع في الليغا رأساً على عقب بانتصاره الثمين مساء الأحد (1-2) أمام مضيفه أتلتيكو مدريد على ملعب فيسنتي كالديرون في قمة الجولة 24.

فبفضل هدفين في الشوط الثاني، من توقيع رافينيا وليو ميسي، عاد الفريق الكتالوني للتربع على صدارة الدوري مؤقتاً في انتظار ما ستسفر عنه موقعة فياريال وضيفه ريال مدريد، صاحب المركز الأول، الذي تعثر منتصف هذا الأسبوع في ميستايا أمام فالنسيا في المباراة المؤجلة عن الجولة 16.
ودخل البلاوغرانا هذه المواجهة في أجواء مختلفة تماماً عن تلك التي خيَّمت على لاعبيه وجماهيره نهاية الأسبوع الماضي. فبعد الأيام العسيرة التي عاشها في أعقاب الهزيمة القاسية برباعية نظيفة أمام باريس سان جيرمان ضمن ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وكذلك خلال المباراة الماضية ضد ليغانيس التي لم يحسمها ميسي ورفاقه إلى بشق الأنفس في اللحظات الأخيرة (2-1)، عادت أجواء التفاؤل لتلقي بظلالها على فريق المدرب لويس إنريكي، الذي أنعش فرصه في التنافس على لقب الليغا.

إيقاع ناري

بعد شوط أول ضعيف المستوى من الفريقين، بدأ برشلونة يفرض سيطرته شيئاً فشيئاً منذ مطلع الشوط الثاني، حيث كاد لويس سواريز يفتتح باب التسجيل منذ الدقيقة 49، على إثر انفراده بالحارس أوبلاك، لكن كرته ذهبت خارج إطار المرمى.

وبدورهم كان أصحاب الأرض قاب قوسين أو أدنى من إيجاد طريقهم إلى شباك تير شتيغن، لكن الحارس الألماني كان بالمرصاد لتسديدة أنطوان غريزمان من داخل منطقة الجزاء. وبعض انخفاض إيقاع اللعب خلال فترة وجيزة، استعاد البلاوغرانا سيطرته مواصلاً بالبحث عن مرمى الكولتشونيروس، وهو ما تأتى عن طريق رافينيا في الدقيقة 64 عندما استغل لاعب الوسط البرازيلي ارتباك المدافعين مانحاً التقدم لفريقه.

بيد أن أبناء المدرب سيميوني سرعان ما أدركوا التعادل بضربة رأسية من المدافع دييغو غودين، الذي انبرى للكرة عالياً مستغلاً تمريرة عرضية من ركلة حرة جانبية.

وبينما كانت المباراة تبدو في طريقها إلى اقتسام النقاط بين الفريقين، ظهر ميسي فجأة على بعد ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي، ليستغل سوء تغطية في دفاع أصحاب الضيافة مسجلاً هدف الفوز بتسديدة أرضية خدعت الحارس السلوفيني.

وبهذا الانتصار الثمين، انقض برشلونة على قمة ترتيب الدوري حيث رفع رصيده إلى 54 نقطة، بفارق اثنتين عن ريال مدريد المقبل على مواجهة ساخنة في ملعب فياريال، سادس الترتيب، علماً أن فريق زين الدين زيدان تنتظره مباراة مؤجلة في بالايدوس أمام مضيفه سيلتا فيغو.

وفي المقابل، تجمد رصيد أتلتيكو مدريد عند 45 نقطة، ليظل يراوح مكانه في المركز الرابع، بفارق خمس نقاط عن إشبيلية ثالث الترتيب.

الرجوع الى أعلى الصفحة