تقابل برشلونة وأتلتيك بيلباو خمس مرات في منافسات كأس الملك خلال العقد الأخير | MIGUEL RUIZ - FCB

بعد توقف المنافسات على مدى أسبوعين بمناسبة أعياد رأس السنة، يعود نجوم برشلونة إلى المستطيل الأخضر مساء اليوم الخميس عندما يحل الفريق الكاتالوني بملعب سان ماميس لملاقاة أتلتيك بيلباو ضمن ذهاب ثمن نهائي كأس الملك.

وشد البلاوغرانا هذا الصباح رحاله إلى أكبر مدن إقليم الباسك حيث سيلاقي مضيفه في تمام الساعة 21:15 بالتوقيت المحلي (23:15 بتوقيت مكة)، علماً أن لويس إنريكي اصطحب جميع نجوم الفريق، باستثناء دينيس سواريز وأليش فيدال وجيريمي ماتيو الذين فضل عدم الاستعانة بخدماتهم لأسباب فنية، بينما يتواصل غياب الحارس الهولندي ياسبر سيليسن بسبب إصابة في العضلة النعلية لساقه اليسرى. 

على أتم الاستعداد للاختبار العسير

غداة التدريب المفتوح أمام الجمهور في مينيستادي المجاور للكامب نو بحضور أكثر من 10 آلاف متفرج في المدرجات، أنهى برشلونة تحضيراته لموقعة سان ماميس بخوض تدريبه الأخير ظهر الأربعاء على ملعب تيتو فيلانوفا في المدينة الرياضية جوان غامبر، وذلك بمشاركة جميع نجوم الفريق.

وبعد وضع اللمسات الأخيرة على استعدادات الفريق الكاتالوني للامتحان الأول في العام الجديد، أكد المدرب لويس إنريكي في مؤتمره الصحفي أن "المباراة ستكون صعبة أمام فريق يزخر بسجل تاريخي كبير في بطولة كأس الملك"، مذكراً بأن برشلونة سيواجه "خصماً نعرفه حق المعرفة، ومن المؤكد أنهم سيضغطون علينا بقوة، ولا شك أن الجماهير الكروية ستستمتع بمباراة كبيرة شبيهة بالمواجهة التي دارت بيننا في الدوري حيث وجدنا أمامهم صعوبات جمة"، في إشارة إلى فوز البلاوغرانا 0-1 في افتتاح منافسات الليغا الصيف الماضي.

وأضاف المدير الفني في معرض حديثه أمام وسائل الإعلام أن "اللعب ضد أتلتيك بيلباو أمر صعب دائماً ولن يكون السيناريو مختلفاً هذه المرة، لاسيما وأنها المباراة الأولى في العام الجديد"، متوقعاً أن "يكون الضغط عالياً داخل الملعب وخارجه"، معرباً في الوقت ذاته عن رضاه التام "عن لياقة اللاعبين بعد عودتهم من فترة التوقف".

يُذكر أن برشلونة تأهل إلى ثمن النهائي بعد فوزه على هيركوليس 8-1 في إجمالي الذهاب والإياب ضمن منافسات دور الـ32، بينما شق الباسكيون طريقهم بفضل تغلبهم على راسينغ سنتاندير(5-1 في الإجمال).

تفوق تاريخي

تقابل برشلونة وأتلتيك بيلباو خمس مرات في منافسات كأس الملك خلال العقد الأخير، حيث كان تفوق الفريق الكاتالوني واضحاً حتى الآن.

ففي نهائي 2008-2009، فاز البلاوغرانا 4-1 في ميستايا، ليحتفل بلقبه الأول في عهد بيب غوارديولا. وبعد مرور موسمين على ذلك، التقى الفريقان وجهاً لوجه مرة أخرى، حيث تعادلا 0-0 ذهاباً في الكامب نو، بينما سجل إريك أبيدال هدف الفوز في مباراة الإياب ضامناً تقدم برشلونة إلى الدور التالي.

ثم تجدد الموعد بين الطرفين في المباراة النهائية عام 2012، حيث انقض البلاوغرانا على اللقب بفضل هدف من ميسي وثنائية حملت توقيع بيدرو رودريغيز.

أما نهائي 2015 فقد شهد تسجيل واحد من الأهداف الأكثر شهرة في تاريخ البطولة، عندما تلاعب ميسي بدفاع بيلباو قبل أن يسدد كرة أرضية لا تُصد ولا تُرد في مرمى الباسكيين.

وفي العام الماضي، فاز أبناء لويس إنريكي على فريق إرنيستو فالفيردي 5-2 في إجمالي الذهاب والإياب ليكملوا طريقهم إلى اللقب الذي أحرزه برشلونة في نهاية الموسم على حساب إشبيلية، محتفلاً بثنائيته السابعة

قائمة لاعبي برشلونة لمباراة كأس الملك ضد أتلتيك بيلباو:

تير شتيغن، ماسيب، بيكيه، راكيتيتش، سيرخيو بوسكيتس، أردا توران، إنييستا، لويس سواريز، ميسي، نيمار، رافينيا، ماسكيرانو، باكو ألكاسير، جوردي ألبا، لوكاس دين، سيرجي روبرتو، أندريه غوميش وأومتيتي.