fcb.portal.reset.password

سواريز يتصدر ترتيب هدافي الليغا مناصفة مع ميسي | Miguel Ruiz - FCB

استعرض برشلونة عضلاته أمام جاره إسبانيول في ديربي كاتالونيا ضمن مباراة قمة الجولة 16 من منافسات الليغا مساء الأحد على استاد الكامب نو، ليقلص الفارق عن المتصدر إلى 3 نقاط مؤقتاً.

فعلى بعد أيام من أعياد رأس السنة، أبى ليو ميسي إلا أن يوزع الهدايا على زملائه في خط الهجوم متلاعباً بمدافعي الفريق الضيف، قبل أن يختم رباعية البلاوغرانا في ليلة إسدال الستار على مباريات الدوري الإسباني في عام 2016.

وافتتح لويس سواريز باب التسجيل في الدقيقة 18 بعد تمريرة حاسمة من الكابتن إنييستا الذي قاد هجمة مضادة سريعة، بينما قاد ميسي الإعصار الكاتالوني في الشوط الثاني، حيث تلاعب الأرجنتيني بجميع مدافعي إسبانيول قبل أن يضع الكرة في طبق لسواريز الذي أضاف الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 67.

وبينما كانت الجماهير لا تزال تنتشي بروعة لمسات ميسي، عاد صاحب القميص رقم 10 لإمتاع عشاق البلاغرانا بسلسلة أخرى من المراوغات المذهلة التي انتهت على إثرها الكرة أمام جوردي ألبا، الذي سددها بقوة داخل شباك الضيوف محرزاً الهدف الثالث لأصحاب الأرض في دقيقتين من الجنون.

ورغم أن إسبانيول تمكن من تقليص الفارق عن طريق دفيد لوبيز في الدقيقة في الدقيقة 79، إلا أن الكلمة الأخيرة كانت من نصيب ميسي، الذي تبادل الكرة مع سواريز على مشارف منطقة الجزاء، قبل أن يستقبلها بهدوء خلف الدفاع ليختم مهرجان برشلونة بلمسة ساحرة مرت على إثرها الكرة بين يدي الحارس روبرتو، معززاً بذلك موقعه في صدارة ترتيب هدافي الليغا مناصفة مع زميله الأوروغوياني برصيد 12 هدفاً لكل منهما، فيما يحل كريستيانو رونالدو ثالثاً بفارق هدفين.

وبهذا الفوز، عزز برشلونة سجله الخالي من الهزيمة طيلة 9 مواجهات في كل المنافسات، ليظل منفرداً بكرسي المطاردة في ترتيب الدوري الإسباني، حيث رفع رصيده إلى 34 نقطة مقلصاً الفارق إلى 3 نقاط مؤقتاً عن المتصدر ريال مدريد، الذي لم يخض منافسات الليغا نهاية هذا الأسبوع بسبب مشاركته في كأس العالم للأندية

 

الرجوع الى أعلى الصفحة