عاش دينيس سواريز اليوم الثلاثاء أولى ساعاته كلاعب في صفوف فريق برشلونة الأول.

فبمجرد وصوله إلى العاصمة الكاتالونية للانضمام إلى نادي برشلونة، خضع لاعب خط الوسط الإسباني للفحوص الطبية الروتينية، قبل أن يتوجه مباشرة إلى ملعب الكامب نو حيث أُخذت له الصورة الأولى بقميص البلاوغرانا إلى جانب درع النادي أمام المدخل الرئيسي للملعب.

وفي أول تصريح له منذ انضمامه إلى برشلونة بعد انتهاء فترة إعارته التي دامت موسمين كاملين، أعرب ابن الثانية والعشرين عن فرحته بارتداء قميص البلاوغرانا مرة أخرى. وقال دينيس سواريز في هذا الصدد "أنا سعيد جداً بعودتي إلى أفضل فريق في العالم. فمنذ مغادرتي بقيت دائماً أنتظر هذه اللحظة وها أنا اليوم أتمكن من تحقيق هذا الحلم".

ففي أعقاب موسمين ناجحين قضاهما في صفوف الفريق الرديف بنادي برشلونة، اكتسب ابن منطقة غاليسيا خبرة واسعة في دوري الدرجة الأولى، حيث قضى عامين على سبيل الإعارة مع إشبيلية وفياريال على التوالي. وبعدما استغل فرصة إعارته خارج أسوار الكامب نو لصقل موهبته وتعزيز مهاراته، نجح ابن الثانية والعشرين في تحقيق حلمه بالانضمام إلى نجوم الفريق الأول، حيث قرر نادي برشلونة استخدام البند الذي ينص على استعادة حقوق اللاعب ليظفر بخدماته بموجب عقد يمتد للمواسم الأربعة المقبلة، مع إمكانية تمديده لعام خامس على أساس مشاركاته خلال الموسم الرابع.

وأوضح دينيس سواريز في هذا الصدد أنه "مستعد للقيام بهذه القفزة النوعية" في مسيرته، مؤكداً في الوقت ذاته أنه سيعمل على "بذل كل الجهود الممكنة لتحقيق النجاح في برشلونة".