تألق ميسي ونيمار بشكل بارز في فوز برشلونة (5-0) على سيلتا فيغو | MIGUEL RUIZ - FCB

بعد ثلاثة أيام من استعراض عضلاته أمام سبورتينغ خيخون (6-1)، عاد برشلونة لاحتلال صدارة الليغا مجدداً بعد تغلبه على ضيفه سيلتا فيغو بخماسية نظيفة في قمة الجولة 26.

وسجل ميسي ثنائية شخصية بينما تناوب نيمار وراكتيتش وأومتيتي على تسجيل بقية أهداف الفريق الكتالوني، الذي رفع رصيده إلى 60 نقطة محتلاً بذلك المركز الأول على حساب ريال مدريد (59 نقطة)، الذي فاز  على إيبار في إيبوروا (1-4) بعدما اكتفى بالتعادل مع لاس بالماس في سانتياغو بيرنابيو منتصف الأسبوع، بينما تنتظره مباراة مؤجلة في بالايدوس أمام سيلتا فيغو.

وافتتح برشلونة باب التسجيل عن طريق ليو ميسي في الدقيقة 24 بعدما تلاعب بدفاع الضيوف ليسدد كرة أرضية مقوسة داخل الشباك، في حين ضاعف أصحاب الأرض تقدمهم في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول عندما استلم نيمار تمريرة رائعة من ميسي ليسدد كرة ساطقة بلمسة برازيلية ساحرة لم يتمكن الحارس سيرخيو ألفاريز من متباعتها سوى بعينيه.

وبعد عودة الفريقين من غرفة الملابس، واصل نجوم البلاوغرانا ضغطهم وسيطرتهم إلى أن جاء الهدف الرابع في الدقيقة 57 من عمر الشوط الثاني عن طريق إيفان راكتيتش. وبينما سجل أومتيتي هدفه الأول بقميص برشلونة في الدقيقة 61، ختم ميسي الخماسية بتسديدة أرضية مخادعة بعد سلسلة من المراوغات في دفاع الزوار.

توقيت مثالي

في مؤتمره الصحفي بعد المباراة، أشاد لويس إنريكي بأداء لاعبيه موضحاً أن الكامب نو عاش "واحدة من أفضل مبارياتنا هذا الموسم، بل إنها الأفضل على الإطلاق خلال الشهرين الأخيرين"، مضيفاً أن هذه الخماسية النظيفة جاءت "في أفضل وقت ممكن مع اقتراب خط النهاية"، مؤكداً في الوقت ذاته أن "هذا الأداء من شأنه أن يعزز معنوياتنا لا محالة".

وبعد هذا الفوز الكبير، سيتحول تركيز برشلونة إلى مباراة الأربعاء المقبل ضد باريس سان جيرمان، الذي سيحل ضيفاً على ميسي ورفاقه في الكامب نو ضمن إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سيكون الفريق الكتالوني أمام مهمة بالغة الصعوبة، عقب خسارته برباعية نظيفة في لقاء الذهاب.