fcb.portal.reset.password

رافينيا سجل هدف الفوز لبرشلونة في مطلع الشوط الثاني | MIGUEL RUIZ - FCB

واصل برشلونة العزف على إيقاع الانتصارات بتغلبه (1-0) على غرناطة مساء السبت في الكامب نو ضمن فعاليات الجولة العاشرة من الليغا، بفضل هدف وحيد حمل توقيع رافينيا في مطلع الشوط الثاني.

وشهدت المباراة شحاً في فرص التسجيل، ولاسيما في الشوط الأول حيث لم يسدد البلاوغرانا على إطار المرمى سوى مرة واحدة، كانت بضربة رأسية من أومتيتي بعد ضربة ركنية، بينما كان الحارس أوتشوا بالمرصاد لمحاولات نيمار ولويس سواريز في المراحل الأخيرة من عمر اللقاء.

لكن هدف رافينيا في الدقيقة 48 كان كافياً لمنح الفريق الكاتالوني ثلاث نقاط ثمينة صعدت به إلى المركز الثاني على حساب إشبيلية، الذي وقع في فخ التعادل عصر السبت أمام مضيفه سبورتينغ خيخون (1-1).

وبهذا الفوز، الذي تزامن مع المباراة الرسمية الـ1500 على أرض الكامب نو واحتفاء الجمهور بالمهاجم لويس سواريز المتوج حديثاً بالحذاء الذهبي، رفع برشلونة رصيده إلى 22 نقطة، بفارق نقطتين عن المتصدر ريال مدريد العائد بالانتصار (1-4) من ملعب ألافيس، بينما يأتي أتليتيكو مدريد ثالثاً برصيد 21 نقطة بعد تفوقه على مالقة (4-2)، في حين تراجع إشبيلية إلى المرتبة الرابعة بعدما تجمد رصيده عند 21 نقطة.

عين على السيتيزنس

وبعد هذه المباراة، سيطوي البلاوغرانا صفحة الليغا مؤقتاً ليتحول التركيز على قمة مباريات الجولة الرابعة في دوري أبطال أوروبا، حيث سيستأنف اللاعبون تدريباتهم صباح الأحد في المدينة الرياضية جوان غامبر، على أن يشد الفريق الرحال إلى إنكلترا يوم الاثنين عشية ملاقاة مانشستر سيتي، علماً أن المواجهة التي دارت بينهما في الكامب نو قبل أسبوعين كانت قد انتهت لصالح الفريق الكاتالوني برباعية نظيفة سجل منها ميسي ثلاثية شخصية.

يُذكر أن برشلونة يعتلي صدارة المجموعة الثالثة في المسابقة الأوروبية الأغلى برصيد تسع نقاط من أصل تسع ممكنة، متقدماً بفارق خمس نقاط عن فريق بيب غوارديولا صاحب المركز الثاني، الذي تذوق أخيراً طعم الفوز هذا السبت بتغلبه على مضيفه ويست بروميتش ألبيون في الدوري الإنكليزي الممتاز، واضعاً بذلك حداً لصيام طال ست مباريات.

الرجوع الى أعلى الصفحة