fcb.portal.reset.password

كلما حل برشلونة بملعب ريازور إلا وأتى نجومه على الأخضر واليابس. ففي آخر أربع زيارات لمعقل ديبورتيفو لاكورونيا، سجل البلاوغرانا ما مجموعه 21 هدفاً بالتمام والكمال، علماً أن 12 منها جاءت في عهد لويس إنريكي.

وفي المقابل، لم تدخل شباك الفريق الكتالوني سوى أربعة أهداف في هذا الملعب منذ موسم 2010/11، حيث جاءت كلها في مباراة واحدة انتهت بفوز ميسي ورفاقه (5-4)، بينما كان تفوق برشلونة واضحاً بشكل لا غبار عليه في آخر زيارتين (4-0 و8-0) على التوالي.

هذا وقد سجل ميسي الهاتريك مرتين خلال اللقاءات الأربعة الأخيرة في ريازور، فيما أحرز لويس سواريز رباعية شخصية العام الماضي في الفوز 8-0، الذي أعاد البلاوغرانا إلى سكة الانتصارات بحلول المنعطف الأخير في السابق على لقب الدوري. فهل سيواصل الفريق على هذا المنوال عندما يحل ضيفاً على ديبورتيفو عصر الأحد في إطار منافسات الجولة 27 من الليغا؟

الرجوع الى أعلى الصفحة