أكد لويس إنريكي أن برشلونة قادر على تحدي لعنة الإصابات ومواصلة سلسلة انتصاراته حتى في غياب العديد من نجومه البارزين.

وقال المدير الفني في مؤتمره الصحفي عشية مباراة الجولة العاشرة من الليغا ضد فريق غرناطة في ملعب الكامب نو، الذي سيحتفل بالمباراة الرسمية الـ1500 على أرضه منذ افتتاحه في خريف عام 1957: "نحن قادرون على المضي قدماً رغم الإصابات، وغداً سيخبرنا الأطباء ما إذا كان بالإمكان ضم رافينيا وسيليسن وأردا إلى قائمة الفريق".

هذا وسيدخل البلاوغرانا محروماً من خدمات قائده إنييستا ومدافعه بيكيه والظهيرين جوردي ألبا وماتيو، الذين يغيبون بداعي الإصابة.

كما تحدث المدرب عن الخصم الأندلسي الذي يحل بالكامب نو وهو يترنح في ذيل ترتيب الليغا بثلاث نقاط يتيمة في رصيده. وقال لويس إنريكي "لا يمكننا تحليل طريقة لعب المنافس اعتماداً على مبارياته السابقة نظرا لأن لتغيير مدربه في الآونة الأخيرة. ولكن المؤكد هو أنهم سيبقون في الخلف محاولين اللعب على الهجمات المضادة".

على أتم الاستعداد
أنهى برشلونة تحضيراته 
لمباراة السبت بإجراء التدريب الأخير على ملعب تيتو فيلانوفا بالمدينة الرياضية جوان غامبر، حيث أدار لويس إنريكي تمارين ظهر الجمعة بمشاركة جميع لاعبي الفريق الأول الجاهزين للمنافسة، بالإضافة إلى نيلي ومارلون وألينيا من الفريق الرديف.

وسيدخل البلاوغرانا مواجهة الجولة العاشرة عازماً على مواصلة سلسلة الانتصارات واستعادة صدارة جدول الترتيب، قبل السفر إلى إنكلترا لملاقاة مانشستر سيتي في لقاء متجدد مع بيب غوارديولا ضمن منافسات المجموعة الثالثة من دوري أبطال أوروبا