fcb.portal.reset.password

اللاعبون يحتفلون بالفوز على ليستر سيتي | MIGUEL RUIZ-FCB

جدد برشلونة العهد مع الانتصار في مباراته الثانية ضمن منافسات البطولة الدولية للأبطال 2016.

فبعدما تغلب على سلتيك غلاسكو (3-1) في دبلن نهاية الأسبوع الماضي، تمكن الفريق الكاتالوني من الإطاحة ببطل إنكلترا ليستر سيتي (4-2) مساء الأربعاء في العاصمة السويدية ستوكهولم، معززاً حظوظه في التنافس على لقب المسابقة الودية التي تقام كل صيف بمشاركة نخبة من أكبر الأندية الأوروبية والعالمية.

وبينما سجل منير الحدادي ثنائية شخصية، تناوب لويس سواريز وموخيكا على إحراز الهدفين الآخرين، في حين تمكن فريق كلاوديو رانييري من إنقاذ ماء الوجه في الشوط الثاني عن طريق موسى الذي وجد طريقه إلى المرمى مرتين، بعدما كان البلاوغرانا متقدماً بثلاثية نظيفة عند عودة الفريقين من فترة الاستراحة.

صحيح أن ميسي مازال لم يفتتح رصيده التهديفي، إلا أن تمريراته كانت حاسمة كالعادة، حيث كان وراء الكرة التي سجل منها منير الهدف الأول، فيما ضاعف سواريز تقدم البلاوغرانا بعد مجهود فردي نجح على إثره في التخلص من المدافعين وهزم الحارس بتسديدة من مسافة قريبة.

وبعد تبادل الكرة بين الأرجنتيني والأوروغوياني في الجهة اليسرى، استقبل الحدادي تمريرة ذكية من صاحب القميص رقم 9 ليهيئها ببراعة ويسدد بقوة داخل الشباك.

لكن بطل إنكلترا لم يستسلم، وتمكن من إنقاذ ماء الوجه بعد دقيقتين من عمر الشوط الثاني عندما توغل أحمد موسى وسط الدفاع الكاتالوني مسدداً كرة قوية داخل مرمى ماسيب. وبعد أقل من ربع ساعة عاد المهاجم لشق طريقه إلى عرين البلاوغرانا محققاً ثنائية شخصية.

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، تمكن موخيكا من استغلال ارتباك مدافعي ليستر بعد تمريرة عرضية من الجهة اليسرى، ليستقبل الكرة داخل منطقة الجزاء ويسددها بسهولة داخل المرمى.

وبهذا الفوز، رفع برشلونة رصيده إلى ست نقاط من مباراتين، حيث يحتل الآن المركز الثاني خلف باريس سان جيرمان الذي حقق ثلاثة انتصارات في مثلها من المباريات.

وسيتجدد الموعد مع المتعة مساء السبت عندما يلاقي البلاوغرانا نادي ليفربول الإنكليزي في لندن على ملعب ويمبلي الأسطوري.

الرجوع الى أعلى الصفحة