أنهى برشلونة تحضيراته لمباراة ذهاب ثمن نهائي كأس الملك ضد مضيفه أتلتيك بيلباو، حيث خاض البلاوغرانا تدريبه الأخير ظهر الأربعاء على ملعب تيتو فيلانوفا في المدينة الرياضية جوان غامبر.

وبعد وضع اللمسات الأخيرة على استعدادات الفريق الكاتالوني، عقد المدرب لويس إنريكي مؤتمراً صحفياً تحدث فيه عن مستجدات البلاوغرانا في الطريق إلى موقعة سان ماميس التي تمثل أول امتحان لنجوم برشلونة في العام الجديد.

وفيما يلي، أبرز ما جاء في معرض حديث المدير الفني أمام وسائل الإعلام:

"ستكون مباراة صعبة أمام فريق يزخر بسجل تاريخي كبير في بطولة كأس الملك"

"سنواجه خصماً نعرفه حق المعرفة. سوف يضغطون علينا بقوة، ولا شك أن الجماهير الكروية ستستمتع بمباراة كبيرة شبيهة بالمواجهة التي دارت بيننا في الدوري حيث وجدنا أمامهم صعوبات جمة"

"من الصعب دائماً اللعب ضد أتلتيك بيلباو ولن يكون الأمر مختلفاً هذه المرة، لاسيما وأنها المباراة الأولى في العام الجديد".

"سيكون الضغط عالياً داخل الملعب وخارجه. وأتوقع أن نلعب بشكل جيد نظراً للياقة العالية اللتي أظهرها لاعبونا منذ التدريبات الأولى التي خاضها الفريق في بداية 2017."

"لقد خلد الجميع للراحة خلال بضعة أيام حيث استمتعوا بعطلتهم مع أهلهم وأقاربهم، وأنا راض عن لياقة اللاعبين بعد عودتهم من فترة التوقف".

"جميع اللاعبين لهم أهميتهم داخل هذه المجموعة. نحن فريق محترف والكل يشارك في جميع المسابقات. جميع لاعبينا على أتم الاستعداد للمنافسة".