fcb.portal.reset.password

لويس إنريكي خلال متابعته لتدريبات الجمعة | MIGUEL RUIZ - FCB

يعي لويس إنريكي جيداً مدى صعوبة التحدي الذي ينتظر برشلونة عصر السبت في الكامب نو ضد ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا.

فعشية مباراة الجولة الثامنة ضمن منافسات الليغا، قال المدير الفني في مؤتمره الصحفي بعد تدريب الجمعة "يجب علينا أن نأخذ في الاعتبار أداء ديبورتيفو في آخر زيارتين للكامب نو"، في إشارة إلى وقوع البلاوغرانا في فخ التعادل (2-2) لموسمين متتاليين مع ضيفه القادم من منطقة غاليسيا.

كما حذر مدرب برشلونة من تأثر الفريق بتوقف منافسات الأندية على مدى أسبوعين، كما كان الحال قبل شهر عندما تعثر البلاوغرانا على أرضه (1-2) أمام ألافيس مباشرة بعد استئناف منافسات الليغا بعد فترة المباريات الدولية. وقال لويس إنريكي في هذا الصدد "يجب ألا ننسى أن العديد من لاعبينا الدوليين قد عادوا للتو إلى صفوف الفريق، ولذلك يجب علينا أن نتوخى الحيطة والحذر"، موضحاً في الوقت ذاته أن "المباراة قد تُصبح معقدة إذا فقدنا تركيزنا في لحظة من اللحظات".

ورداً على أسئلة الصحفيين بشأن إمكانية إحداث تغييرات في التشكيلة تحسباً لموقعة دوري الأبطال المرتقبة يوم الأربعاء المقبل ضد مانشستر سيتي، أكد المدير الفني أنه يتوقع "مواجهة قوية ستكون اختباراً جيداً لقدرتنا التنافسية، حيث سنحتاج إلى دعم مشجعينا كما سيتعين علينا التركيز فقط على هذه المباراة من أجل استعادة النقاط المفقودة".

وأضاف لويس إنريكي في ختام حديثه أن "كل لاعبينا مستعدون وجاهزون لخوض هذا اللقاء"، مؤكداً أن "ميسي وصامويل [أومتيتي] استعادا لقياقتهما بالكامل، وسوف نقرر غداً بشأن مشاركتهما". 


الرجوع الى أعلى الصفحة