fcb.portal.reset.password

ميسي حسم الكلاسيكو لبرشلونة بهدف في الشوط الأول وآخر في الوقت بدل الضائع | MIGUEL RUIZ - FCB

انتزع برشلونة فوزاً ملحمياً من عقر دار الغريم التقليدي ريال مدريد بفوزه ليلة الأحد (2-3) في مباراة الكلاسيكو ضمن قمة الجولة 33 من منافسات الليغا.

وسجل ليو ميسي هدفاً في الشوط الأول وآخر في الوقت بدل الضائع، بينما وجد إيفان راكتيتش طريقه إلى المرمى في منتصف الشوط الثاني ليعود البلاوغرانا بثلاث نقاط ثمينة من ملعب سانتياغو بيرنابيو ومعها صدارة الدوري الإسباني الممتاز.

ففي غياب نيمار الموقوف، قدم الفريق الكاتالوني مباراة كبيرة أمام خصم قوي لا يعرف الاستسلام، حيث تمكن ميسي من تعديل النتيجة بُعيد تقدم أصحاب الأرض عن طريق كاسيميرو في الدقيقة 28. ورغم السيطرة الواضحة التي فرضها البلاوغرانا في الدقائق اللاحقة، إلا أن الشوط الأول انتهى بلا غالب ولا مغلوب.

وبعد عودة الفريقين من الاستراحة، تكرر نفس السيناريو الذي بدأ به الشوط الأول، حيث ضغط الريال بقوة قبل أن يستعيد الزوار السيطرة على الإيقاع تدريجياً، إلى أن تمكن راكتيتش من منح التقدم للفريق الكاتالوني في الدقيقة 73 بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء.

وبينما بدت مهمة أصحاب الأرض أكثر تعقيداً بعد طرد قائدهم سيرخيو راموس على إثر تدخله العنيف في حق ميسي، تمكن خاميس رودريغيز من تعديل النتيجة على بعد أربع دقائق فقط من نهاية الوقت الأصلي. لكن نجوم برشلونة لم يستسلموا وواصلوا بحثهم عن هدف الفوز حتى الرمق الأخير، وهو ما تأتى لهم في الوقت بدل الضائع عندما بدأ سيرجي روبرتو هجمة مضادة بالقرب من منطقة جزاء فريقه لينطلق كالسهم نحو مرمى الريال، قبل أن يمرر الكرة لزملائه في خط الوسط لتنتهي عند ميسي الذي سددها بإحكام داخل مرمى كيلور نافاس.

وبهذا الانتصار الملحمي، عاد برشلونة إلى قمة جدول ترتيب الليغا، حيث أصبح يتساوى مع ريال مدريد بعدد النقاط (75) بينما يتفوق البلاوغرانا على غريمه التقليدي في النسبة الخاصة وفارق الأهداف، في انتظار ما ستسفر عنه مباراة الميرينغي المؤجلة ضد سيلتا فيغو.

وبعد اعتلاء عرش الكلاسيكو مرة أخرى في البيرنابيو، سيتحول تركيز الفريق الكاتالوني على مباراة الأربعاء القادم ضد أوساسونا في الجولة 34، ومن ثم التحضير لموقعة الديربي المقررة مساء السبت المقبل في عقر دار إسبانيول.


الرجوع الى أعلى الصفحة