fcb.portal.reset.password

النجم ليو ميسي محتفلا بالهدف | MIGUEL RUIZ - FCB

قاد الهداف سواريز وزميله ليو ميسي نادي برشلونة للفوز على بتيس بنتيجة 6-2، في المباراة التي جمعت بينهما، على أرضية الكامب نو، مساء السبت، في منافسات الجولة الأولى من الدوري الإسباني للموسم الجديد، وبالتالي انتزاع نجوم إنريكي لأول ثلاث نقاط في الليغا

الشوط الأول
دخل برشلونة مهاجما منذ البداية، ولم تمض سوى 6 دقائق حتى نجح النجم أردا توران في تسجيل الهدف الأول للنادي الكاتالوني بلمسة جميلة بخارج القدم، وواصل ميسي ورفاقه السيطرة على المباراة وضغطوا على النادي الأندلسي، ولكن ضد مجرى اللقاء حصل بتيس على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، أفلح في تحويلها إلى هدف التعادل اللاعب روبن كاسترو.


أمام هذا الوضع، كثف البارصا من هجماته وكان قريبا من إضافة الهدف الثاني في أكثر من مناسبة سواء بواسطة دينيس سواريز أو ميسي، الذي ارتطمت تسديدته بالعارضة في الدقيقة 30، قبل أن تهزم تسديدته الرائعة في الدقيقة 38 الحارس أدان، ليفتتح النجم الأرجنتيني عداد أهدافه للموسم الجديد.


وفي الخمس دقائق الأخيرة من الشوط الأول، جاء الدور على النجم سواريز ليوقع على هدفه الأول والثالث للبلاوغرانا، مستغلا التمريرة العرضية الدقيقة للمندفع من الخلف سيرجي روبيرطو. 

 

الشوط الثاني
لم تقنع نتيجة الشوط الأول نجوم البلاوغرانا، الذين عادوا من غرفة تبديل الملابس وكلهم رغبة في إضافة أهداف أخرى، وضغطوا على مرمى الحارس أدان بقوة، وفي الدقيقة 56 قاد ميسي هجوما مرتدا سريعا وتبادل الكرة مع أردا، قبل أن يمررها لزميله سواريز الذي لم يجد أي عناء في إحراز الهدف الرابع.


ولم تمض سوى بضع ثوان حتى افتك لاعبو برشلونة الكرة من بتيس، ونجح ميسي في إحراز الهدف الخامس عبر تسديدة قوية زاحفة لم يتمكن الحارس أدان من صدها، لتهدأ المباراة بعد ذلك، وينخفض الإيقاع نظرا للإرهاق البدني، الذي بدا واضحا على لاعبي النادي الأندلسي.


وفي الدقيقة 82 حصل البلاوغرانا على ركلة حرة من خارح منطقة الجزاء، سددها ببراعة النجم الأوروغوياني لويس سواريز، محرزا الهدف السادس للبارصا والثالث له في أول مباراة في منافسات الليغا، ليعود بعدها روبن كاسترو ويوقع على الهدف الثاني له وللزوار في الدقيقة 84، قبل أن يعلن الحكم عن نهاية المباراة بنتيجة عريضة لصالح نجوم المدرب لويس إنريكي.

الرجوع الى أعلى الصفحة