fcb.portal.reset.password

ميسي وسواريز وبوسكيتس يحتفلون بهدف الأوروغوياني ضد خيخون

عاد برشلونة لاحتلال صدارة الليغا مجدداً بعد تغلبه على ضيفه سبورتينغ خيخون (6-1) ليلة الأربعاء في مباراة الجولة 25.

وتناوب ميسي ولويس سواريز ونيمار وباكو ألكاسير وراكتيتش على تسجيل أهداف الفريق الكتالوني، الذي رفع رصيده إلى 57 نقطة محتلاً بذلك المركز الأول مؤقتاً، حيث أصبح الضغط ملقى مرة أخرى على ريال مدريد (55 نقطة)، الذي يستقبل لاس بالماس في وقت لاحق هذه الليلة بينما تنتظره مباراة مؤجلة في بالايدوس أمام سيلتا فيغو.

وافتتح برشلونة باب التسجيل عن طريق ليو ميسي في الدقيقة التاسعة، حيث استقبل الأرجنتيني تمريرة رائعة من مواطنه ماكسيرانو ليودعها داخل الشباك برأسية أروع، بينما ضاعف أصحاب الأرض تقدمهم بعدها بدقيقتين عندما حول خوان رودريغيز تسديدة لويس سواريز في مرمى فريقه.

بيد أن الزوار تمكنوا من تقليص الفارق في منتصف الشوط الأول عن طريق كاسترو الذي سدد أمام شباك فارغة بعد كرة مرتدة من القائم. لكن سواريز سرعان ما عاد لتعزيز تقدم برشلونة مستغلاً كرة طائشة دفاع خيخون ليسددها على الطائر داخل المرمى.

وبعد عودة الفريقين من غرفة الملابس، استعرض نجوم البلاوغرانا عضلاتهم وفرضوا سيطرتهم بشكل مطلق، حيث جاء الهدف الرابع في الدقيقة الرابعة من عمر الشوط الثاني عن طريق باكو ألكاسير الذي حل محل سواريز مباشرة بعد الاستراحة. وتواصل المهرجان الكتالوني بلمسة برازيلية ساحرة من نيمار، الذي وجد طريقه إلى الشباك من ركلة حرة محكمة في الدقيقة 65، بينما ختم إيفان راكتيتش السداسية بقذيفة قوية من داخل منطقة الجزاء على بعد ثلاث دقائق من صافرة النهاية.

وفي مؤتمره الصحفي بعد المباراة، أشاد لويس إنريكي بأداء لاعبيه موضحاً أن الفريق "سيطر بشكل واضح على المباراة وحقق نتيجة إيجابية من شأنها أن ترفع معنوياتنا واستخلاص دروس إيجابية".

وبعد هذا الفوز الكبير، سيتحول تركيز برشلونة إلى مباراة السبت المقبل ضد سيلتا فيغو العنيد، الذي سيحل ضيفاً على ميسي ورفاقه في الكامب نو ضمن قمة الجولة 26.

الرجوع الى أعلى الصفحة