fcb.portal.reset.password

نجوم البلاوغرانا يحتفلون بالكأس | MIGUEL RUIZ - FCB

الشوط الأول
دخل برشلونة كما العادة مهاجما، واستحوذ لاعبوه على كل أرجاء أرضية الكامب نو، بينما تراجع سامبدوريا للخلف في محاولة لمنع مهاجمي البلاوغرانا من التقدم نحو المرمى.
 
ولم تمض سوى 16 دقيقة حتى قاد نجوم برشلونة هجوما سريعا، فمرر القائد إنسييتا كرة جميلة للنجم ميسي، هذا الأخير روضها بطريقة رائعة ثم أرسلها بحركة خلفية نحو المتقدم سواريز، الذي لم يجد أي عناء في إدخالها للمرمى بضربة رأسية متقنة، بعدها واصل لاعبو النادي الكاتالوني ضغطهم على الضيف الإيطالي، لينجح ميسي في الدقيقة 21 في تسجيل الهدف الثاني بعدما هرب من مصيدة التسلل وتلاعب بحارس سامبدوريا.
 
وعلى إثر خطأ في التغطية الدفاعية أفلح نجم سامبدوريا لويس مورييل في تقليص الفارق في الدقيقة 23، بعد توصله بتمريرة في العمق من زميله، لكن الهداف الأرجنتيني ميسي أعاد الفارق إلى هدفين مرة أخرى، عندما سجل هدفا رائعا من كرة حرة مباشرة نفذها بدقة داخل مرمى الخصم الإيطالي.
 
الشوط الثاني
واصل برشلونة سيطرته على المباراة، وتبادل نجومه الكرة بشكل جميل بينما اختار لاعبو سامبدوريا نهج خطة دفاعية وتضييق المساحات والاعتماد على الهجمات المرتدة.
 
وبعد مرور دقائق معدودة، منح المدرب لويس إنريكي الفرصة للكثير من اللاعبين للدخول إلى المباراة ومن بينهم نجما البلاوغرانا الجديدان أومتيتي وأندريه غوميز، وكان البارصا قريبا من إضافة الهدف الرابع لكن تسديدة التركي أردا توران اصطدمت بالعارضة، كما تصدى القائم الأيسر للنادي الإيطالي لتسديدة الموهوب دينيس سواريز في الدقيقة 68.
 
ومع بداية الربع الأخير من عمر المباراة، نجح سامبدوريا في إضافة الهدف الثاني له، بواسطة لاعبه بوديمير، الذي روض الكرة بصدره داخل منطقة الجزاء وسددها بقوة في مرمى الحارس تيير شتيغن.  

الرجوع الى أعلى الصفحة