في يوم 2 أبريل من هذا العام، أصبح أردا توران أول لاعب تركي يخوض موقعة الكلاسيكو بقيمص نادي برشلونة، عندما حل لاعب خط الوسط في الدقيقة 74 محل الكرواتي إيفان راكيتيتش.

والآن، يخوض أردا موسمه الثاني مع البلاوغرانا، حيث يتطلع للمشاركة في ما يعتبرها "أهم مباراة في العالم."

ففي مقابلة مع موقع نادي برشلونة وقناته الرسمية، أوضح النجم الدولي التركي أن "مباريات الكلاسيكو صعبة دائماً، شأنها شأن جميع المباريات الكبرى"، مضيفاً أنه يتطلع إلى "الاستمتاع بها والفوز بها على أرضنا وبين جماهيرنا".

كما أكد صاحب القميص رقم 7 أن "برشلونة هو أفضل فريق في العالم، وعندما نلعب ونكون في أفضل مستوياتنا فإننا نعرف أن لا أحد يستطيع إيقفنا. ينتابني شعور جيد قبل هذا الكلاسيكو".

وتذكر أردا توران مواطنه وزميله في المنتخب، حميد ألتينتوب، الذي كان أول لاعب تركي يخوض تجربة الكلاسيكو، عندما دافع عن ألوان ريال مدريد في موسم 2011-2012، حيث علق لاعب خط وسط البلاوغرانا مازحاً: "آمل إذن أن أصبح أول تركي يسجل في الكلاسيكو".

وباستحضار سجل المواجهة السابقة مع الريال، لم يتردد أردا في اختيار ذكرياته المفضلة، حيث ختم حديثه بالقول: "كم أتمنى لو شاركت في ذلك الفوز بنتيجة 5-0 على ملعب الكامب نو أو ذلك الانتصار التاريخي بنتيجة 2-6 في البيرنابيو. لقد كانت مباراة استثنائية. وسيكون من الرائع أن نواجههم في نهائي دوري أبطال أوروبا. لقد أتيت إلى هنا من أجل الفوز بذلك اللقب".

انقر على الفيديو أعلاه لمشاهدة المقابلة الكاملة مع أردا توران