قال مدافع برشلونة جيرارد بيكيه إن "استعادة هويتنا الكروية هي أهم شيء الآن"، مؤكداً أن الفريق سيبحث عن "الحلول اللازمة لتخطي هذه المرحلة" الصعبة، في إشارة إلى خسارة البلاوغرانا القاسية الأسبوع الماضي برباعية نظيفة أمام باريس سان جيرمان في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال واحتلال المركز الثاني في الليغا خلف ريال مدريد، الذي تنتظره مباراتان مؤجلتان.

وتحدث صاحب القميص رقم 3 إلى وسائل الإعلام في لقاء صحفي عقده بعد مشاركته في حدث ترويجي لرياضة البادل، إلى جانب قائد برشلونة السابق كارليس بويول وفرناندو بيلاستيغين، متصدر التصنيف العالمي في هذه اللعبة التي تُعتبر بمثابة مزيج بين التنس والإسكواش.

وأوضح بيكيه أن جميع عناصر الفريق "ندرك أننا لسنا في أفضل حال في الوقت الراهن، ولكننا حققنا الأهم من خلال انتزاع النقاط الثلاث ضد ليغانيس"، مضيفاً أن برشلونة "قادر على اللعب بالطريقة التي نريدها والأسلوب الذي قادنا إلى تحقيق الكثير من النجاحات"، مذكراً في الوقت ذاته بأن البلاوغرانا "لا يزال في مضمار التنافس في ثلاث مسابقات، حيث سنقاتل حتى الرمق الأخير في دوري أبطال أوروبا، رغم أننا في وضع صعب للغاية".

كما أشاد المدافع الكتالوني بمدربه لويس إنريكي، مذكراً بأن "الفريق أحرز تحت إدارته ثمانية ألقاب من أصل عشرة ممكنة"، مضيفاً في الوقت ذاته أن الفريق سيدافع عن حظوظه في الليغا حتى النهاية، بعدما بلغ نهائي كأس الملك، حيث قال في ختام حديثه: "نحن واثقون من قدرتنا على تحقيق نتائج إيجابية، لكن بغض النظر عن الفوز في مبارياتنا، فالمفتاح هو استعادة أسلوبنا في اللعب، وهذا ما نركز عليه في الوقت الحالي".