أصبحت صورة ميسي الأيقونية جزءاً من التُحف الفنية التي تزين ملعب الكامب نو. فبعد أسبوع واحد على "الريمونتادا" التاريخية ضد باريس سان جيرمان (6-1) في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، تم تثبيت تلك الصورة الرمزية أمام مدخل ملعب نادي برشلونة تكريماً لنجوم تلك الليلة الخالدة، حيث ترافقها عبارة موجهة لعشاق البلاوغرانا وزوار معقل الفريق: "مرحباً بكم في الكامب نو. هنا يُصنع التاريخ".

ستبقى تلك الملحمة التاريخية حاضرة في أذهان مشجعي برشلونة لسنوات عديدة، حيث سيتذكرون دائماً تلك العودة الملحمية بعد الخسارة ذهاباً برباعية نظيفة، كما ستحتفظ سجلات النادي الكاتالوني إلى الأبد بأهدافها وأبطالها وهذه الصورة السحرية.