fcb.portal.reset.password

ميسي يحتفل بالهدف الأول في مرمى ليغانيس | MIGUEL RUIZ - FCB

استعاد برشلونة نشوة النصر في الليغا بدك حصون مضيفه ليغانيس ظهر السبت في منافسات الجولة الرابعة.

فبعد نفض غبار الهزيمة المفاجئة الأسبوع الماضي ضد ألافيس باستعراض عضلاته أمام سلتيك غلاسكو يوم الأربعاء في افتتاح مشوار البلاوغرانا بدوري الأبطال، جدد ميسي ورفاقه العهد مع الفوز في المسابقة المحلية ليصعد الفريق الكاتالوني إلى المركز الأول مؤقتاً برصيد تسع نقاط من أصل أربع مباريات.

وكما كان متوقعاً، لم تكن مهمة برشلونة سهلة أمام أصحاب الأرض الذين يخوضون منافسات الليغا للمرة الأولى في تاريخهم منذ تأسيس نادي ضاحية مدريد الجنوبية قبل 88 عاماً. فقد دخل أصحاب الأرض المباراة بمعنويات عالية أمام جماهيرهم وعلى ملعبهم، الذي كانوا قد فرضوا فيه التعادل على أتلتيكو مدريد (0-0) خلال الجولة الثانية في ظهورهم الوحيد على أرضية بوتاركي هذا الموسم. 

ضربة قاضية

فرض رفاق الدولي الجزائري كارل مجاني ضغطاً متقدماً ولعبوا باندفاع بدني شديد منذ صافرة البداية، حيث تميز ربع الساعة الأول بنسق عالٍ وهجمات متبادلة بين الفريقين، إلى أن تمكن ميسي من إنهاء هجمة مضادة سريعة في مرمى سيرانتيس مسجلاً هدف التقدم الذي نزل كالثلج البارد على جماهير بيبينيروس.

ورغم غياب محور الارتكاز سيرخيو بوسكيتس، الذي فضل المدرب إراحته خلال هذه المباراة، إلا أن برشلونة بسط سيطرة مطلقة على وسط الملعب، حيث كانت الكرة من نصيب لاعبي الفريق الكاتالوني في مُعظم الصراعات الثنائية. وبعد دقائق من المد والجزر، نجح لويس سواريز في مضاعفة تقدم الزوار بعد نصف ساعة من اللعب، مستغلاً تمريرة في طبق من ميسي الذي هيأ له الكرة أمام شباك فارغة تماماً، بينما أضاف نيمار الثالث في الثواني الأخيرة من عمر الشوط الأولى على إثر تمريرة حاسمة من لويس سواريز.

واستمر السيناريو نفسه بعد عودة الفريقين من الاستراحة، حيث واصل الضيوف سيطرتهم على إيقاع اللعب وضغطهم على مرمى ليغانيس، إلى أن سجل ميسي الهدف الثاني له والرابع لفريقه في الدقيقة 55 بعد نجاحه في ترجمة ركلة جزاء حصل عليها البرازيلي نيمار على إثر عرقلته داخل المنطقة المحرمة.

ورغم فارق الأهداف الكبير وخروج لويس سواريز وراكيتيتش في منتصف الشوط الثاني تاركين المجال لدخول ألكاسير وأردا توران، إلا أن برشلونة ظل متعطشاً لمعاودة هز شباك سيرانتيس، حيث كثف هجماته إلى أن أضاف رافينيا الخامس بتسديدة مذهلة من مشارف منطقة الجزاء في الدقيقة 64، فيما سجل غابرييل بيريس هدف الترضية لأصحاب الضيافة من ركلة حرة مباشرة على بعد عشر دقائق من نهاية الوقت الأصلي.

وبهذا الفوز الكبير، أصبح برشلونة يحتل صدارة الترتيب مؤقتاً بتسع نقاط في سجله، متقدماً بفارق هدف واحد عن ريال مدريد الذي تنتظره مباراة صعبة في العاصمة الكاتالونية مساء الأحد أمام مضيفه إسبانيول في ملعب كورنيا إل برات. ومن جهته، تجمد رصيد ليغانيس عند أربع نقاط من فوز وتعادل وهزيمتين.


الرجوع الى أعلى الصفحة