تقابل ليو ميسي ودييغو ألفيس 16 مرة خلال مسيرتهما الاحترافية، حيث يعود تاريخ أول مواجهة بينهما إلى موسم 2008/09 عندما كان البرازيلي يحرس مرمى ألميريا.

وسجل نجم برشلونة سبعة أهداف ضد ألفيس، منها ثلاثية (هاتريك) في الفوز 8-0 على ملعب الفريق الأندلسي خلال منافسات الدوري في موسم 2010/11.

وفي عام 2011 وقع دييغو ألفيس لنادي فالنسيا ومنذ ذلك الحين وجد ميسي طريقه إلى شباك البرازيلي 12 مرة في 10 مباريات. صحيح أن حارس المرمى يتمكن من صد ركلة جزاء للأرجنتيني في ذلك الموسم ولكنه تلقى في المقابل أربعة أهداف حملت توقيع صاحب القميص رقم 10 في فوز البلاوغرانا 5-1 على ملعب الكامب نو.

وبعد هاتريك لميسي في الفوز 3-2 على ملعب ميستايا في عام 2013 شهد الموسم الماضي ثلاثية أخرى باسم ميسي في الفوز 7-0 على فالنسيا في ذهاب نصف نهائي كأس الملك على ملعب الكامب نو. كما سجل ميسي هدفين في مرمى ألفيس هذا الموسم، حين فاز البلاوغرانا 3-2 في عقر دار رفاق التونسي أيمن عبد النور.