على بعد أيام من أعياد رأس السنة، وزع ليو ميسي أجمل الهدايا على زملائه في خط الهجوم متلاعباً بمدافعي الفريق الضيف، حيث صنع هدف لويس سواريز الثاني ومرر كرة في طبق لجوردي ألبا في الهدف الثالث أمام إسبانيول، قبل أن يختم رباعية البلاوغرانا في ليلة إسدال الستار على مباريات الدوري الإسباني في عام 2016.

وأبى نجم برشلونة إلا أن تكون الكلمة الأخيرة من نصيبه، حيث تبادل الكرة مع سواريز على مشارف منطقة الجزاء في الدقيقة 89، قبل أن يستقبلها بهدوء خلف الدفاع ليختم مهرجان برشلونة بلمسة ساحرة مرت على إثرها الكرة بين يدي الحارس روبرتو، معززاً بذلك موقعه في صدارة ترتيب هدافي الليغا مناصفة مع زميله الأوروغوياني برصيد 12 هدفاً لكل منهما، فيما يحل كريستيانو رونالدو ثالثاً بفارق هدفين.