fcb.portal.reset.password

النجم إندريس إنييستا | MIGUEL RUIZ - FCB

الشوط الأول
 
اختار المدرب لويس إنريكي الاعتماد على تشكيلة تمزج بين الخبرة والشباب واعتمد في الشوط الأول على كل من تيير شتيغن بوسكيتش دينيس سواريز أردا توران سواريز ميسي كامارا ماسكيرانو منير فيدال ماثيو.
 
وتميزت اللحظات الأولى من المباراة بالتكافئ بين الفريقين، لكن في الدقيقة 15، وعلى إثر خطأ في دفاع البلاوغرانا، نجح المهاجم ماني في افتتاح حصة التسجيل بعد أن توصل بتمريرة جميلة، لم يجد أي عناء في إدخالها لمرمى الحارس تيير شتيغين.
 
بعد ذلك تحرك نجوم البلاوغرانا في محاولة لتعديل الكفة، وكان ميسي قريبا من التهديف لكن كرته اصطدمت بقائم مرمى حارس ليفربول، بدوره سدد النجم التركي أردا توران، في الدقيقة 29، كرة جميلة تصدى لها الحارس مينيوليه قبل أن يخرجها دفاع الريدز إلى الركنية، وعاد ميسي ليخترق دفاع الأنجليز من الجهة اليمنى، قبل أن يمد زميله سواريز بتمريرة متقنة، لكن يقظة الدفاع حالت دون تسديد لويزيتو للكرة داخل المرمى.
 
وقبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق، توصل سواريز بكرة عرضية رائعة من منير الحدادي فروضها ببراعة، لكن تسديدته اعترضها حارس النادي الإنجليزي، منهيا النصف الأول من عمر المباراة بتقدم فريقه بهدف دون رد.
 
الشوط الثاني
 
لم يمهل ليفربول نجوم البلاوغرانا طويلا، حيث سجل الريدز الهدف الثاني بقدم النجم ماسكيرانو بالخطأ في مرماه، في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، وقبل أن يستعيد برشلونة توازنه نجح المهاجم أورويغي في إحراز الهدف الثالث.
 
واستعاد ميسي ورفاقه زمام الأمور وضغطوا على نجوم المدرب يورغن كلوب، الذي اختار لاعبوه الرجوع إلى الدفاع وضرب حراسة لصيقة على مهاجمي البلاوغرانا وغلق المساحات لمنع سواريز ومنير وليو من الاقتراب من مرماهم.
 
وبهدف منح العائدين الجدد لأحضان النادي الكاتالوني فرصة اللعب، أقحم المدرب إنريكي كل من إنييستا وبيكيه وراكتيتش ولوكاس دينييه في المباراة، مكان ماسكيرانو وبوسكيتش وكامارا وأردا توران، وبعد ذلك أخرج ميسي وسواريز معطيا الفرصة لشباب النادي للتأقلم مع أجواء مباريات الفريق الأول.
 
وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، وعلى إثر خطأ دفاعي آخر في صفوف برشلونة، أفلح الموهوب كروجيتش في إضافة الهدف الرابع، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة