fcb.portal.reset.password

لوكاس دينييه في إحدى مبارياته مع المنتخب الفرنسي الأول

انضم المدافع الفرنسي الشاب لوكاس دينييه إلى نادي برشلونة لتعزيز صفوف الفريق الأول في مركز الظهير الأيسر.

بدأ ابن الثانية والعشرين مسيرته في فرق الشباب بنادي ليل الفرنسي، الذي خاض فيه باكورة مبارياته مع الفريق الأول في موسم 2011/12، قبل أن ينال إعجاب المسؤولين عن إدارة باريس سان جيرمان لينضم إلى فريق العاصمة الفرنسية عام 2013.

أمضى دينييه موسمين مع بطل الدوري الفرنسي الحالي قبل أن يلتحق بنادي روما الإيطالي على سبيل الإعارة مطلع الموسم الماضي في محاولة للحصول على فرصة لصقل مهاراته واكتساب الخبرة.

ورغم أن عمره لا يتجاوز 22 ربيعاً، إلا أن رصيد دينييه يزخر بما لا يقل عن 148 مباراة رسمية، حيث أظهر أن قوته على الجانب الأيسر بفضل سرعته التي تشكل تهديداً حقيقياً على دفاعات الخصوم، ناهيك عن مهاراته الممتازة في الاحتفاظ بالكرة، علماً أنه يضم في سجله ستة أهداف و11 تمريرة حاسمة حتى الآن في مسيرته على ملاعب الساحرة المستديرة.

وكان دينييه عنصراً هاماً في تشكيلة روما الموسم الماضي. فقد لعب 43 مباراة في جميع المسابقات مع فريق العاصمة الإيطالية، حيث واجه برشلونة في مناسبتين خلال مرحلة المجموعات ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا، عندما لعب أساسياً في مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل 1-1 في روما وخلال لقاء العودة الذي فاز فيه أبناء لويس إنريكي بنتيجة 6-1 في الكامب نو.

وبانضمامه إلى البلاوغرانا، أصبح الظهير الشاب ثاني لاعب فرنسي يعزز صفوف الفريق الكاتالوني هذا الأسبوع بعد مواطنه صامويل أومتيتي، علماً أن كلا اللاعبَين مثلا بلدهما في جميع الفئات العمرية حيث تُوجا مع المنتخب الوطني بكأس العالم تحت 20 سنة في نهائيات عام 2013. وعلى غرار المدافع أومتيتي، كان لوكاس دينييه ضمن المنتخب الفرنسي الأول الذي حل وصيفاً لبطل كأس الأمم الأوروبية الأخيرة التي كان لقبها من نصيب البرتغال.

الرجوع الى أعلى الصفحة