حذر لويس إنريكي من خطورة أتلتيكو مدريد في مباراة الأربعاء ضمن منافسات الجولة الخامسة من الليغا، متوقعاً أن يكون السيناريو شبيهاً بذلك الذي ميز المواجهات الأخيرة بين الفريقين.

وقال مدرب برشلونة في مؤتمره الصحفي بالمدينة الرياضية، عشية استضافة الكولتشونيروس في ملعب الكامب نو، إن فريق دييغو سيميوني "لا يزال يُعتبر الأخطر على الإطلاق في تنفيذ الهجمات المرتدة والكرات الثابتة"، مضيفاً أنه "مرشح للتنافس على جميع الألقاب، ولذلك سيتعين علينا أن نكون في أفضل حال عندما نواجهه غداً".

وأكد المدير الفني على ضرورة "الحد من أخطائنا والتمسك بخطة لعبتنا المعهودة"، موضحاً في الوقت ذاته أنه "لا توجد هناك مباراة سهلة ضد أتليتيكو أبداً".

الدعم الجماهيري

يخوض لويس إنريكي موسمه الثالث على رأس الجهاز الفني في برشلونة، حيث واجه أتليتيكو سبع مرات منذ أن استلم دفة الفريق الكاتالوني، علماً أنه لم يخسر ضد الروخيبلانكوس سوى مباراة واحدة فقط، وإن كانت تلك الهزيمة على ملعب فيسنتي كالديرون قد حكمت على البلاوغرانا بتوديع مسابقة دوري أبطال أوروبا من مرحلة ربع النهائي في الموسم الماضي.

وقال مدرب برشلونة إن أتليتيكو "يبني نظام لعبه انطلاقاً من صلابة لاعبيه في الخط الخلفي"، مضيفاً أنه "أفضل فريق على المستوى الدفاعي، ولكنه يزخر أيضاً بمهاجمين لهم موهبة كبيرة وقدرة هائلة على الانتقال بسرعة بين الخطوط".

كما شدد المدير الفني على ضرورة توخي "الفعالية أمام المرمى"، متوقعاً أن يكون ذلك "أحد العوامل الحاسمة" في مباراة الأربعاء التي ستجمع بين "فريقين يعرفان بعضهما جيداً"، مؤكداً في الوقت ذاته على "أهمية تشديد الخناق على مهاجمي الخصم"، قبل أن يختم بتوجيه الدعوة إلى جماهير البلاوغرانا لملء المدرجات والاستمرار في مؤازرة الفريق حتى الرمق الأخير.