أعلن لويس إنريكي أنه سيترك تدريب برشلونة بعد نهاية الموسم الحالي.

وكشف المدير الفني قراره خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد فوز الفريق 6-1 على سبورتينغ خيخون مساء الأربعاء، حيث أوضح قائلاً: "خلال مرحلة ما قبل الموسم، كان لي لقاء مع ألبرت سولير وروبرت فرنانديز وأبلغتهما بأن هناك فرصة لعدم التجديد. وبدورهما أكدا لي، نيابة عن النادي، أنه لا يوجد هناك ما يبعث على الاستعجال. والآن وصلت تلك اللحظة وها أنا ذا أعلنها لكم اليوم".

وقبل دقائق من إعلان قراره أمام وسائل الإعلام في الكامب نو، كان المدرب قد أبلغ لاعبيه في غرفة تغيير الملابس. وعلق لويس إنريكي عن أسباب رحيله بالقول: "الأمر يتعلق بالطريقة التي أعيش بها هذه المهنة وضغط البحث بشكل حثيث عن الحلول لتحسين أداء الفريق. وهذا يعني القليل من الوقت للاسترخاء والخلود للراحة. سيكون من الجيد أن أنال قسطاً من الراحة في نهاية الموسم".

كما توجه لويس إنريكي بالشكر للنادي على السنوات الثلاث التي قضاها في برشلونة، حيث فاز بثمانية ألقاب من أصل عشرة ممكنة، بينما لا يزال في الصراع على ثلاثة ألقاب أخرى خلال هذا الموسم.