fcb.portal.reset.password

أكد لويس إنريكي أن لاعبيه متحمسون لخوض مباراة دوري أبطال أوروبا التي يستقبلون فيها مساء هذا الأربعاء فريق مانشستر سيتي ومدربهم السابق بيب غوارديولا.

وقال المدير الفني الإسباني في مؤتمره الصحفي، عشية الموقعة التي يستضيفها ملعب الكامب نو، إن هذه المباراة تمثل "حافزاً كبيراً بالنسبة لنا، ليس فقط لما تنطوي عليه من صراع على المركز الأول ولكن أيضاً لأنها تجمعنا بفريق غوارديولا"، مضيفاً أن "مواجهة فريق يدربه صديق حميم أمر محفز دائماً".

وقال لويس إنريكي عن لاعب ومدرب برشلونة السابق إنه "أفضل مدرب حالياً بالنسبة لي. أنا أحب هذا النوع من المدربين الذين يميلون إلى الفلسفة الهجومية".

ويُدرك مدرب برشلونة أن المباراة ستشهد معركة على الكرة في وسط الملعب، ولكنه يعتبر أن "في مثل هذه المواجهات، لا يكون الفوز بالضرورة من نصيب الفريق الأكثر استحواذاً على الكرة".

ومهما كانت النتيجة، فإن لويس إنريكي يُدرك جيداً أن مباراة مساء الأربعاء لن تكون حاسمة في مصير المجموعة الثالثة، موضحاً أنها "فرصة جيدة [لتعزيز موقع برشلونة في الصدارة] ولكن يجب ألا ننسى أن علينا الذهاب إلى مانشستر بعد ذلك. فمباراة هذا الأسبوع هي الثالثة في المجموعة، وستأتي بعدها ثلاث مباريات أخرى. صحيح أنها مواجهة بالغة الأهمية، ولكنها لن تحسم أي شيء".

الرجوع الى أعلى الصفحة