يبدو أن لا أحد بإمكانه إيقاف قطار برشلونة خصوصا بعد عودة ثلاثي الهجوم للعب معا، فأداء البلاوغرانا أصبح أكثر متعة والنتائج ترضي الجماهير، حيث فاز ميسي ورفاقه على ديبورتيفو لاكورونيا بخماسية نظيفة في الليغا، قبل أن يدكوا شباك مانشستر سيتي برباعية في دوري أبطال أوروبا، وهاهم يعودون مساء السبت لمنافسات الدوري الإسباني، فيحلون ضيوفا على نادي فالنسيا وعينهم على العودة بنتيجة إيجابية من قلب ملعب ميستايا. 
 
أخبار الفريقين
لن يكون بمقدور المدرب لويس إنريكي الاعتماد على نجمه جيرارد بيكيه وأيضا جوردي ألبا بسبب الإصابة إضافة إلى رافينها وأردا توران وكذا الحارس سيليسن، وبالتالي من المنتظر أن يتشكل خط الدفاع من أومتيتي ولوكاس دينيه وجريمي ماثيو، وستكون هذه المباراة مناسبة لعدد من لاعبي برشلونة للعودة إلى فالنسيا حيث سبق لهم اللعب هناك وهم: باكو ألكاسير وأندريه غوميز وماثيو.
 
وبالعودة إلى الأرقام، نجد أن الكفة تميل لصالح نجوم المدرب إنريكي، الذين لم ينهزموا في ميستايا منذ 17 فبراير 2007 (4 انتصارات و5 تعادلات)، ولهذه المواجهة القوية استدعى قائد سفينة النادي الكاتالوني كل من: تير شتيغن، ماسيب، راكيتيتش، بوسكيتس، دينيس سواريز، إنييستا، لويس سواريز، ميسي، نيمار، رافينيا، ماسكيرانو، باكو ألكاسير، لوكاس دين، سيرجي روبرتو، أندريه غوميش، أليش فيدال، أومتيتي، ماتيو وألينيا.
 
من جهته، يدخل فالنسيا اللقاء وهو يضم بين صفوفه لاعبين سابقين للبارصا: منير الحدادي ومونطويا، ويواجه الفريق بعض الصعوبات لتحقيق نتائج إيجابية منذ بداية الدوري (3 هزائم في ميستايا)، ويحتل فالنسيا المركز 14 برصيد 9 نقاط فقط.
 
تصريحات المدربين
شدد المدرب لويس إنريكي، خلال المؤتمر الصحافي قبل المباراة على "صعوبة الانتصار في ميستايا، حيث لا يتوقف الجمهور عن مساندة فريقه طيلة المباراة"، مؤكدا على أنه لا يتذكر إجراءه مباراة سهلة في هذا الملعب، لكنه أكد على أن نجوم النادي الكاتالوني بإمكانهم تحقيق نتائجة إيجابية "خصوصا بعد النتائج الجيدة التي حققناها مؤخرا، وتألق كل من ميسي وسواريز ونيمار"، الذي جدد عقده مع البارصا إلى غاية 2021.
 
كما هنأ إنريكي المدافع صامويل أومتيتي على الأداء الجيد الذي يظهره، ونجاحه في التأقلم مع طريقة برشلونة، مشيدا بقوة ومهارة ماسكيرانو، الذي شغل منصب ظهير أيمن في مباراة مان سيتي لكنه "قد يعود إلى مركزه الأصلي خلال مباراة فالنسيا".
أما مدرب فالنسيا الجديد برانديلي، فقد وجه رسالة إلى كل جماهير النادي مفادها "سنقاتل معا، وستكونون الروح التي يؤدي بها الفريق".
 
حظا سعيدا لبرشلونة، في هذا اللقاء الصعب.