دقت ساعة الليلة المصيرية بعد طول انتظار. فقد مرت ثلاثة أسابيع عن الهزيمة القاسية برباعية نظيفة أمام باريس سان جيرمان في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن برشلونة يصل إلى موقعة الإياب وهو يعيش أجواء مختلفة تماماً عن تلك التي خيَّمت على لاعبيه وجماهيره منتصف الشهر الماضي.

فبعد الأيام العسيرة التي عاشها الفريق في أعقاب كبوة بارك دي برنس وكذلك خلال المباراة التالية التي لم يحسمها ميسي ورفاقه إلا بشق الأنفس في اللحظات الأخيرة أمام ليغانيس (2-1) ضمن منافسات الليغا، عادت أجواء التفاؤل لتلقي بظلالها على أبناء كتالونيا، الذين أنعشوا حظوظهم في التنافس على العرش الإسباني بفوزهم في عقر دار أتلتيكو مدريد (1-2) قبل استعراض عضلاتهم ضد كل من سبورتينغ خيخون (6-1) وسيلتا فيغو (5-0)، مستغلين تعثر المتصدر السابق ريال  مدريد، الذي أضاع أربع نقاط في السباق خلال الأسبوعين الأخيرين.

ربما لم يكن حتى أشد المتفائلين من عشاق برشلونة يتوقع أن تجتمع كل الظروف لتصب في مصلحة الفريق الكتالوني بين ليلة 14 فبراير القاتمة ويوم الحسم في الكامب نو، الذي يتأهب لأمسية كروية أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها تبعث على التفاؤل وتعد بكثير من الإثارة والتشويق والحماس، ربما حتى الأنفاس الأخيرة، وإن كان تاريخ دوري الأبطال لم يسبق له أن شهد عودة أي فريق في النتيجة بعد سقوطه ذهاباً بفارق أربعة أهداف في مراحل خروج المغلوب.

تفاؤل مشوب بالحذر

أنهى برشلونة تحضيراته لمباراة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ضيفه الفرنسي باريس سان جيرمان، حيث أجرى الفريق تدريبه الأخير ظهر الثلاثاء بالمدينة الرياضية جوان غامبر.

 وبعد وضع اللمسات النهائية على استعدادات الفريق، عقد المدرب لويس إنريكي وقلب الهجوم لويس سواريز مؤتمراً صحفياً بحضور ممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية، حيث شدد الاثنان على ضرورة التحلي بالتفاؤل والثقة في النفس، ولكن دون الوقوع في فخ التوتر والانفعال.

وفي معرض حديثه أمام وسائل الإعلام، قال المدير الفني "علينا أن نظل أوفياء لأسلوبنا"، مضيفاً أن أداء الفريق "تحسن في الآونة الأخيرة، وعلينا أن نكون متفائلين رغم صعوبة المهمة أمام فريق مثل باريس سان جيرمان". وشدد لويس إنريكي على ضرورة "التحكم في العواطف لأن ذلك أمر أساسي في كرة القدم، ولا سيما في مباراة كهذه"، مؤكداً أنه "ليس لدينا ما نخسره غداً، ولذلك يجب ألا نفقد صوابنا".

ومن جهته، قال لويس سواريز "نحن نتطلع إلى هذه المباراة منذ أيام. فالكل في برشلونة يعرف أننا مقبلون على تحدٍّ صعب – حيث نأمل أن نكون أول فريق يقلب نتيجة كهذه في تاريخ المسابقة".

وأوضح النجم الأوروغوياني أن "جميع اللاعبين يدركون حجم التحدي الذي ينتظرنا"، مضيفاً أن "لا أحد يُنكر مدى صعوبة المهمة، لكن لا شيء مستحيل في كرة القدم، ونحن واثقون من قدرتنا على تحقيق ما نسعى إليه. إذا كان هناك فريق قادر على تسجيل أربعة أهداف أو أكثر في مباراة واحدة فإنه برشلونة حتماً". 

مهمة صعبة، لكن ليست مستحيلة

سيتعين على برشلونة تسجيل خمسة أهداف كاملة مع الحفاظ على نظافة شباكه، حيث لا يوجد أمامه أي هامش للخطأ. لكن إذا تمكن رفاق ميسي من تكرار أية نتيجة من النتائج التي حققوها على ملعب الكامب نو في منافسات دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، فسيكون ذلك كافياً للتأهل على حساب ضيفهم الفرنسي أو على الأقل لتحقيق التعادل في إجمالي الذهاب والإياب، للاحتكام إلى الوقت الإضافي. فخلال المباريات الثلاث التي خاضها الفريق على أرضه وأمام جماهيره ضمن المسابقة القارية، فاز البلاوغرانا بنتيجة 7-0 على كل من سلتيك ومونشنغلادباخ كما تغلب على مانشستر سيتي 4-0.

ولكن فريق أوناي إيمري خصم من طينة مختلفة عن المنافسين الذين واجههم الفريق الكتالوني في المجموعة الثالثة. ذلك أن البلاوغرانا يدخل هذه المواجهة بسجل خالٍ من الهزيمة على مدى آخر 14 مباراة في جميع المسابقات، بما في ذلك فوزه الساحق (5-1) على غريمه التقليدي أولمبيك مرسيليا في الكلاسيكو الفرنسي قبل عشرة أيام فقط، لكنه مازال يقف على بُعد ثلاث نقاط من صدارة الدوري االمحلي الذي يقوده موناكو.

قائمة لاعبي برشلونة لمباراة باريس سان جيرمان:

 
تير شتيغن، سيليسن، بيكيه، راكيتيتش، بوسكيتس، أردا توران، إنييستا، سواريز، ميسي، نيمار، رافينيا، ماسكيرانو، باكو ألكاسير، جوردي ألبا، لوكاس دين، سيرجي روبرتو، أندريه غوميز وأومتيتي.