fcb.portal.reset.password

بعد خيبة الإقصاء من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي، تحول تركيز برشلونة مباشرة إلى منافسات الليغا حيث يحل الفريق مساء الأحد ضيفاً على ريال مدريد في قمة الجولة 33.

وأنهى البلاوغرانا تحضيراته لموقعة الكلاسيكو عشية السفر إلى العاصمة الإسبانية، حيث أجرى الفريق الكاتالوني تدريبه الأخير ظهر السبت في المدينة الرياضية جوان غامبر. فقد تمرن بحضور جميع لاعبيه الجاهزين للمنافسة، باستثناء غياب ماتيو المصاب في الكاحل الأيمن، إلى جانب رافينيا وأليش فيدال اللذين حكمت عليهما الإصابة بتوديع الملاعب حتى نهاية الموسم. وفي انتظار القرار النهائي من محكمة التحكيم الرياضية، من المتوقع أن تشهد المباراة غياب نيمار عن صفوف برشلونة بسبب عقوبة الإيقاف.

ومن جهته، يعاني ريال مدريد من بعض الغيابات المؤثرة، ولا سيما في قلب الدفاع بسبب إصابة كل من بيبي وفاران، بينما مازالت الشكوك تحوم حول مشاركة غاريث بيل رغم تعافيه من الإصابة التي ألمت به في ميونيخ خلال ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال ضد البايرن.

يُذكر أن برشلونة يدخل هذه المواجهة وهو يحتل المرتبة الثانية برصيد 72 نقطة. وفي حال العودة بالفوز من ملعب سانتياغو بيرنابيو، سينقض ميسي ورفاقه على الصدارة، ولو مؤقتاً، حيث سيتساوى البلاوغرانا مع مضيفه بعدد النقاط، علماً أن الميرينغي تنتظره مباراة مؤجلة ضد سيلتا فيغو.

الفوز ولا شيء سواه

في مؤتمره الصحفي عشية موقعة الغريمين التقليديين، قال المدرب لويس إنريكي إن "هذه المباراة تنطوي على تحفيز إضافي بالنسبة لنا، حيث تمنحنا فرصة اللحاق بالريال في قمة الترتيب"، موضحاً أن الكاتالونيين "ذاهبون إلى مدريد بحثاً عن الفوز ولا شيء سواه، آخذين في الاعتبار مدى صعوبة مثل هذه المباريات".

وأضاف المدير الفني في معرض حديثه أمام وسائل الإعلام "بالنسبة لعشاق برشلونة، البيرنابيو هو أفضل ملعب للاحتفال بالفوز"، مضيفاً أن "هذا الكلاسيكو سيكون مثل مباراة نهائية بالنسبة لنا... فإما أن تحسم الصراع على اللقب بشكل نهائي وإما أن تفتح باب المنافسة على مصراعيه".

من جهته، قال مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان "إذا ظننا أن إقصاء برشلونة من دوري أبطال أوروبا سيكون له تأثير على هذه المباراة، فأعتقد أننا سنكون مخطئين"، مؤكداً أن "فريقه مقبل على مباراة صعبة ضد خصم جيد جداً".

الرجوع الى أعلى الصفحة