fcb.portal.reset.password

تغلب برشلونة على ضيفه فياريال (4-1) مساء السبت في منافسات الجولة 36 من الليغا، حيث أمَّن الفريق الكاتالوني استمراره في الصدارة مواصلاً الضغط على ريال مدريد في المرحلة الحاسمة من السباق على اللقب.

وبفضل ثنائية شخصية من توقيع ليو ميسي وهدف لكل من نيمار وسواريز، رفع البلاوغرانا رصيده إلى 84 نقطة ضامناً بقاءه في قمة جدول ترتيب الدوري الإسباني الممتاز، بغض النظر عن نتيجة فريق زين الدين زيدان، الذي يحل ضيفاً على غرناطة في هذه الجولة بينما لا تزال تنتظره مباراة مؤجلة ضد سيلتا فيغو.

افتتح برشلونة باب التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 21 عن طريق نيمار، الذي استلم تمريرة أرضية من ميسي ليودع الكرة بسهولة داخل شباك أندريس فيرنانديز. لكن الزوار تمكنوا من إدراك التعادل بعد عشر دقائق عندما تمكن سيدريك باكامبو من كسر مصيدة التسلل لينهي هجمة مضادة سريعة في مرمى تير شتيغن.

وبينما كان الشوط الأول يسير نحو نهايته، أبى ميسي إلا أن يعيد الأمور إلى نصابها، حيث استلم الأرجنتيني كرة مرتدة على مشارف منطقة الجزاء لينطلق في سلسلة من مراوغاته المعودة قبل أن يطلق تسديدة أرضية زاحفة في الزاوية البعيدة مسجلاً الهدف الثاني لفريقه.

وتواصل نفس السيناريو بعد عودة الفريقين من فترة الاستراحة، إذ ظل البلاوغرانا يبحث عن تعزيز تقدمه عبر الجهة اليسرى على الخصوص، حيث تمكن نيمار من إيجاد المساحات في أكثر من مناسبة، لكن الهدف الثالث جاء في نهاية المطاف عن طريق هجمة مضادة خاطفة عندما استلم لويس سواريز تمريرة عرضية من سيرجي روبرتو مودعاً الكرة بنجاح داخل المرمى، بينما عاد ميسي ليختم مهرجان الأهداف الكاتالونية في الأمسية الكروية التي حضرها 90.463  متفرجاً، حيث نجح في ترجمة ركلة لكرة ساقطة فوق حارس المرمى رافعاً رصيده الشخصي إلى 35 هدفاً في الليغا هذا الموسم و51 في جميع المسابقات.

يُذكر أن برشلونة تفصله ثلاث مباريات فقط على نهاية الموسم. فقبل ملاقاة ألافيس في نهائي كأس الملك أواخر هذا الشهر، سيظل تركيز الفريق الكاتالوني منصباً بالكامل على المواجهتين الأخيرتين في الليغا، إذ يحل  ضيفاً على لاس بالماس نهاية الأسبوع المقبل بينما يستضيف إيبار في يوم الختام. ومن جهته، يخوض ريال مدريد ثلاث مواجهتين خارج أرضه، حيث سيشد الرحال إلى فيغو ثم مالقة، على أن يستقبل إشبيلية في الجولة ما قبل الأخيرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة