fcb.portal.reset.password

فاز برشلونة على ألافيس (3-1) مساء السبت في نهائي كأس ملك إسبانيا الذي تزامن مع آخر مباراة يستضيفها ملعب فيسنتي كالديرون قبل هدمه، ليتربع الفريق الكاتالوني على عرش المسابقة للمرة الـ29 في تاريخه.

وبعدما ساد التعادل السلبي طيلة نصف الساعة الأول من عمر اللقاء، حيث تعيَّن على لويس إنريكي إجراء تغيير اضطراري في الدقائق الأولى بعد تعرض ماسكيرانو لارتجاج في الرأس وإصابة في الركبة اليمنى، تمكن البلاوغرانا من افتتاح باب التسجيل عن طريق ليو ميسي، الذي استلم الكرة على مشارف منطقة الجزاء ليسددها مقوسة بلمسة ساحرة داخل شباك باتشيكو.

لكن الباسكيين سرعان ما تمكنوا من تعديل النتيجة بعد دقيقتين فقط عبر ركلة حرة مباشرة حملت توقيع تيو هيرنانديز. وبينما كان الشوط الأول يسير نحو نهايته بالتعادل، كان لمهاجمي البلاوغرانا رأي آخر، حيث نجح ميسي في التوغل داخل دفاع ألافيس، ليمرر الكرة في طبق إلى نيمار، الذي لم يجد أي عناء في هز الشباك، ليصبح أول لاعب يجد طريقه إلى المرمى خلال نهائي كأس الملك في ثلاثة مواسم متتالية منذ 1962، بعدما سبق له أن سجل ضد أتلتيك بيلباو في موقعة حسم لقب 2015 وفي نسخة العام الماضي ضد إشبيلية.

لكن نجوم برشلونة لم يكتفوا بهذا الحد، حيث عاد الساحر الأرجنتيني صاحب القميص رقم 10 لصنع الهدف الثالث، الذي سجله باكو ألكاسير قُبيل عودة الفريقين إلى غرفة تبديل الملابس.

وفي الشوط الثاني، عرف الكاتالونيون كيف يحافظون على تقدمهم، رغم الضغط القوي الذي فرضه ألافيس خلال بعض الدقائق، ليصبح البلاوغرانا أول فريق يحقق اللقب ثلاث مرات متتالية منذ خمسينات القرن الماضي.

وبفوزه على رفاق المدافع زهير فضال - أول مغربي وعربي يواجه برشلونة في نهائي "كوبا ديل ري" - أكد برشلونة عشقه المتواصل لهذه المسابقة، التي تربع على عرشها للمرة التاسعة والعشرين في تاريخه، مؤكداً مكانته على قمة المتوجين بالكأس منذ تأسيس هذه البطولة عام 1903، حيث عزز تقدمه أمام مطارده المباشر أتلتيك بيلباو الذي تجمد رصيده عند 23 لقباً. فمنذ آخر تتويج للفريق الباسكي عام 1984، تربع البلاوغرانا على عرش المسابقة في تسع مناسبات، كانت خمس منها في آخر تسعة مواسم.

وبإحراز هذا اللقب، أُسدل الستار على سنوات لويس إنريكي الثلاث في الإدارة الفنية للفريق الكاتالوني، بعدما قاد البلاوغرانا إلى الفوز بدرع الليغا مرتين وكأس الملك في ثلاث مناسبات، إلى جانب لقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة ومثلها في مسابقات كأس السوبر الأوروبي كأس السوبر الأسباني وكأس العالم للأندية. 

الرجوع الى أعلى الصفحة