fcb.portal.reset.password

ميسي خلال مباراة مالقة | Miguel Ruiz - FCB

الشوط الأول 

باحثا عن نقاط الفوز واستغلال تعادل متصدر الترتيب المؤقت على أرضه، دخل برشلونة مباراته ضد مضيفه مالقة، في منافسات الليغا، على ملعب لاروزاليدا مهاجما منذ إعطاء الحكم صافرة بداية المباراة، وكان سواريز قريبا من افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 16 لولا براعة الحارس كاميني الذي حال دون دخول الكرة إلى مرماه.


وفي الدقيقة 30 أهدر غوميز فرصة سانحة لإحراز الهدف الأول بعد تمريرة ممتازة من زميله ميسي، وضد مجرى اللعب، وعلى إثر هجوم مضاد سريع نجح المهاجم ساندرو في ضرب مصيدة التسلل في الدقيقة 32 ليحرز الهدف الأول لنادي مالقة، وهي النتيجة التي انتهى بها الشوط الأول بين الفريقين.

 

الشوط الثاني
حاول الجهاز الفني للنادي الكاتالوني تدارك الهفوات التي عانى منها الفريق خلال الشوط الأول، فأقحم المدرب إنريكي مباشرة بعد العودة من غرفة تبديل الملابس كلا من إنييسا وسيرجي محل دينيس وماثيو.


وحاول نجوم البلاوغرانا الضغط على النادي الأندلسي لكن أصحاب الدار عرفوا كيف يدافعون عن مرماهم بكل شراسة، وأمام هذا الوضع منح إنريكي الفرصة للبديل الثالث ألكاسير مكان غوميز، لكن في الدقيقة 65 تلقى نيمار البطاقة الصفراء الثانية وغادر المباراة تاركا فريقه بـ10 لاعبين.


ورغم النقص العددي، كثف زملاء القائد إنييسا من ضغطهم على مرمى كاميني، وبالفعل كان سيرجي قريبا من تعديل النتيجة لكن تسديدته وجدت حارس عرين الأندلسيين في طريقها، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، أفلح جوني في إضافة الهدف الثاني لمالقة، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة بفوز لاعبي المدرب ميتشيل بنتيجة 2-0.

الرجوع الى أعلى الصفحة