fcb.portal.reset.password

سحق برشلونة ضيفه أوساسونا (7-1) مساء الأربعاء في الجولة 34 من الليغا، ليضمن الفريق الكاتالوني استمراره على قمة جدول الترتيب بغض النظر عن نتيجة مباراة ريال مدريد في لاكورونيا.

وسجل ميسي وألكاسير وأندريه غوميز ثنائية شخصية لكل منهم، بينما افتتح ماسكيرانو سجله التهديفي بقميص البلاوغرانا في الطريق إلى تحقيق الانتصار الساحق الذي رفع به الفريق الكاتالوني رصيده إلى 78 نقطة في ليلة تكريم ليو بمناسبة احتفاله برقم قياسي جديد في مسيرته الحافلة بالإنجازات.

فبعد ثلاثة أيام فقط من الاحتفال بالفوز الملحمي في موقعة الكلاسيكو، دخل البلاوغرانا هذه المباراة وهو ينتشي باعتلاء قمة جدول ترتيب الدوري الإسباني، حيث انطلقت الأمسية على إيقاع الاحتفاء بالأسطورة الأرجنتيني صاحب القميص رقم 10، الذي اختار  المكان الأمثل ليرفع رصيده إلى 500 هدف بقميص برشلونة ليلة الأحد الماضي، عندما سجل ثنائية شخصية في سانتياغو بيرنابيو مانحاً فريقه نقاط الفوز بفضل هدف قاتل في الوقت بدل الضائع.

سيل من الأهداف

افتتح ميسي باب التسجيل في الدقيقة 12 بعد هجمة سريعة انفرد على إثرها بالحارس سيريجو ليسدد كرة ساقطة داخل المرمى، بينما أضاف أندريه غوميز الهدف الثاني بعد نصف ساعة من اللعب، وهي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول.

لكن الضيوف باغثوا أصحاب الأرض مباشرة بعد العودة من الاستراحة، حيث قلص أوساسونا الفارق بركلة حرة مباشرة من روبرتو توريس في الدقيقة الثانية من عمر الشوط الثاني. وبينما عاد الزوار لتهديد مرمى تير شتيغن الذي كان لهم بالمرصاد، تمكن أندريه غوميز من إضافة الهدف الثاني له والثالث لفريقه بينما جاء الرابع في الدقيقة 61 عن طريق ميسي، الذي ترك مكانه للشاب الصاعد ألينيا مباشرة بعد إيجاد طريقه إلى المرمى.

وبينما كانت الجماهير لا تزال تردد اسم الساحر الأرجنتيني وهو يتوجه إلى دكة البدلاء، أحرز باكو ألكاسير الهدف الخامس لأصحاب الضيافة قبل أن يأتي السادس من ركلة جزاء نفذها خافيير ماسكيرانو على غير العادة، مفتتحاً سجله التهديفي بقميص برشلونة منذ انضمامه إلى النادي الكاتالوني في صيف 2010. ومن جهته، أنهى ألكاسير مهرجان أهداف البلاوغرانا محتفلاً بثنائيته الأولى مع الفريق.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة